الأيام الصحية لعام 2013
اليوم العالمي للسرطان
 
اليوم العالمي للسرطان
مقدمـــــــــــة:
السرطان هو أحد أهم الأسباب الرئيسة للوفاة في جميع أنحاء العالم؛ حيث تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن هذا المرض سيودي بحياة 84 مليون نسمة في الفترة بين عامي 2005 و2015م إذا لم تتخذ أية إجراءات للحيلولة دون ذلك. وتزيد حالات حدوث المرض غالبًا لدى فئات المجتمع المنخفضة والمتوسطة الدخل.
وفي الرابع من فبراير من كل عام تنضم منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي لمكافحة السرطان هذا اليوم، من أجل الترويج لسبل التخفيف من العبء العالمي الناجم عن هذا المرض. وذلك تحت شعار (السرطان – هل عرفته ؟ ! )، حيث نسعى إلى تقليل نسبة الوفيات من الأمراض غير المعدية (بما فيها مرض السرطان) إلى 25% خلال عام 2025م ويركز هذا اليوم العالمي على ضرورة توفير المعلومة الصحية الصحيحة حول السرطان بشكل عام وتفنيد المفاهيم الخاطئة والخرافات الشائعة حول المرض.
 
التاريخ المعتمد عالميًّا: 4-2-2013م
التاريخ المعتمد محليًّا: 23-3- 1434هـ
 
موضوع اليوم العالمي:
(السرطان.. هل عرفته؟)
يركز اليوم العالمي للسرطان على ضرورة توفير المعلومة الصحية الصحيحة حول السرطان بشكل عام وتفنيد أهم المفاهيم الخاطئة والخرافات الشائعة حول المرض.
 
الفئة المستهدفة:
مرضى السرطان وذووهم.
جميع فئات المجتمع.
الجمعيات المحلية المهتمة.
الكادر الطبي (أطباء، ممرضون، أخصائيون، وغيرهم).
الشعار:
 
 
 
 
 
الأهداف العامة:
إيجاد برامج فعالة للوقاية من السرطان.
التقليل من نسبة التعرض لعوامل الخطورة المسببة لمرض السرطان في المجتمع كالتعرض لدخان التبغ والسمنة وغيرها.
توفير برامج تطعيم شاملة لجميع أفراد المجتمع.
تطوير وسائل التشخيص للمرض.
تهيئة وتدريب الكوادر الطبية.
إجراء المسح الطبي والكشف عن أعداد الذين يعانون السرطان في المجتمع.
توفير الأدوية والعلاج التلطيفي لمرضى السرطان.
تفنيد أهم المفاهيم الخاطئة المنتشرة بين العامة حول مرض السرطان وأسباب الإصابة والعلاج.
وللوصول إلى هذه الأهداف لا بد من اتخاذ كافة الإجراءات السياسية اللازمة للحد من المرض، وتطوير وسائل الوقاية، والكشف المبكر، وتوفير العلاج، وتسهيل وصول الخدمات الصحية للمرضى.
 
مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:
 
 
 
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 17 ربيع الأول 1434 هـ 10:32 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©