الأيام الصحية لعام 2011
اليوم العالمي لسرطان الغدد الليمفاوية

يحتفل العالم في 15 سبتمبر عام 2011م باليوم العالمي للتوعية بسرطان الغدد الليمفاوية، تحت شعار (تعرَّف على غدد الجهاز الليمفاوي)، والذي يركز على ضرورة تعزيز الوعي الصحي والتعرف على أهم الأعراض والعلامات الدالة على حدوث المرض والطرق الحديثة الممكنة لتشخيص المرض وعلاجه؛ مما يعود في نهاية الأمر بأفضل النتائج على المريض.

تسمى العقد الليمفاوية بالغدد الليمفاوية، وتلعب دورًا حيويًا في قدرة الجسم على محاربة الفيروسات والبكتيريا وغيرها من أسباب الأمراض.
ويتألف النظام الليمفاوي من شبكة من الأعضاء والأوعية والعُقد الليمفاوية الموجودة في جميع أنحاء الجسم، فهناك نحو600 عقدة ليمفاوية، يقع معظمها في الرأس والعنق، وفي منطقتي الإبط والفخذ.

كما يوجد هناك أكثر من 45 نوعًا فرعيًا تدخل تحت مظلة سرطان الغدد الليمفاوية، ونحو مليون مريض في العالم يعانون سرطان الغدد الليمفاوية، وقرابة 1000 مريض شخصوا بهذا السرطان كل يوم.
 
التاريخ المعتمد عالميًا: 15/9/2011م.
التاريخ المحلي: 17/10/1432هـ.
 
موضوع اليوم العالمي لسرطان الغدد الليمفاوية 2011م :
        (تعرَّف على غدد الجهاز الليمفاوي)

الفئة المستهدفة:
  • مرضى سرطان الغدد الليمفاوية وذووهم.
  •  الكادر الصحي من أطباء، وممرضين، ومثقفين صحيين وأخصائي اجتماعي.
  •  الجمعيات والمؤسسات الصحية المهتمة (الجمعية الخيرية السعودية لمكافحة السرطان).
  •  عامة المجتمع.
 

الأهداف والرسائل العامة لليوم العالمي لسرطان الغدد الليمفاوية 2011م:

  • يعد سرطان الغدد الليمفاوية من السرطانات المبهمة وغير الواضحة حتى الآن، مما يؤثر سلبًا في تشخيص المرض. كما أن معظم المرضى لا يعرفون الكثير حول المرض أو أهم أعراضه.
  •  تدني الوعي الصحي حول أعراض وعلامات الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية يؤخر تشخيص المرض.
  •  فعالية الفحص الطبي الدوري وطرق الوقاية محددة؛ لأن أسباب الإصابة بالمرض ما زالت غير واضحة حتى الآن.
 
شعار اليوم العالمي لسرطان الغدد الليمفاوية 2011م:
 
                   
 

مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:

لمزيد من الاطلاع اضغط هنا

 
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:11 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©