الأيام الصحية لعام 2009
اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم
ضغط الدم أساسي للحياة فكل منا يحتاج أن يكون لديه قدر محدد من ضغط الدم ليحافظ على استمرار الدورة الدموية. وبدون قدر كاف من الضغط الدم فإن الدم لن يتمكن من الوصول إلى خلايا الجسم لتزويدها بالأكسجين والعناصر الغذائية التي تحتاجها لتحيا.

يقوم القلب بضخ الدم فإن الضغط داخل الشرايين يرتفع بصفة مؤقته وهو مايسمى بالضغط الانقباضي وكل دقة تحدث موجه من الضغط تبدأ في البطين الأيسر ثم تتحرك إلى الخارج خلال كل شرايين الجسم. وتعتبر قراءات ضغط الدم 130/ 85 مم زئبق طبيعية بصفة عامة ولكن ما يعتبر طبيعياً بالنسبة لشخص ما قد يتفاوت أو يختلف أمره حسب الظروف المختلفة.

 
التصنيف
 الضغط الانقباضي
 الضغط الانبساطي
المثالي
120
80
الضغط الطبيعي
 130 أو أقل
 85 أو أقل
الضغط فوق الطبيعي
 130 – 139
 85 – 89
ضغط مرتفع من الدرجة الأولى
 140 – 159
 90 – 99
ضغط مرتفع من الدرجة الثانية
 160 – 179
 100 – 109
ضغط مرتفع من الدرجة الثالثة
180 أو أعلى
 110 أو أعلى

ضغط الدم المرتفع:
ارتفاع ضغط الدم أو ضغط الدم المرتفع هو حالة يكون فيها الضغط داخل الشرايين مرتفعاً جداً وهو واحد من أكبر الأخطار التي تهدد الصحة العامة في الدول المتقدمة في العالم وذلك بسبب أنه شائع جداً وأيضاً لأنه إذا لم يعالج فإنه يؤدي إلى عدد من المضاعفات المهلكة وتشمل النوبات القلبية والسكتات المخية.
وارتفاع ضغط الدم غالباً لا يسبب أية أعراض إلى أن يأتي الوقت الذي يكون فيه قد سبب كماً ملحوظاً من الدمار بالجسم ولهذا ما يجب عليك عمله هو أن تطلب قياس ضغط دمك أثناء زيارتك المنتظمة لطبيبك. ويرتفع ضغط الدم عندما يضخ القلب الدم بقوة أكبر أو عندما تضيق الشرايين الرفيعة مما يسبب زيادة المقاومة لسريان الدم فيها. ويمكن أن يكون ضغط الدم المرتفع استجابة طبيعية من الجسم عندما يكون هناك احتياج زائد للدم وعناصره الغذائية.

كيف يسبب ارتفاع ضغط الدم اضرار بالجسم؟

1. يسبب اضرار بالقلب:

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى أمراض القلب والأوعية الدموية بعدد من الطرق فأولاً يجب على القلب أن يعمل جاهداً وبقوة أكبر لأنه يضخ الدم ضد ضغط يفوق الضغط الطبيعي فإن القلب قد يصبح بالفعل أكثر ضعفاً بعد مرور سنوات من ارتفاع ضغط الدم وفي النهاية فإن هذا ممكن أن يكون يؤدي إلى حدوث هبوط بالقلب.

2. يسبب التصلب العصيدي للشرايين:

ان ارتفاع ضغط الدم هو أحد اسباب التلف الذي يصيب الجدر الداخلية للشرايين في باديء الأمر والذي يؤدي فيما بعد إلى حدوث التصلب فضغط الدم يسبب تشققات مجهرية في البطانة الداخلية للشرايين وهذه التشققات تتيح تربة خصبة لتكون ترسبات دهنية عليها وفي النهاية فإن هذه الانسدادات تعوق قدرة الدم على حمل الأكسجين والعناصر الغذائية إلى العضلات التي تغذيها وبهذه الطريقة فإن ارتفاع ضغط الدم يفرض تهديداً مزدوجاً على عضلة القلب مما يزيد احتياج عضلة القلب للأكسجين والعناصر الغذائية وثانياً هو يقلل إمداد عضلة القلب بالأكسجين والعناصر الغذائية عن طريق زيادة التصلب للشرايين التاجية وهذان العاملان يؤديان معاً إلى زيادة قابلية حدوث نوبة القلب وهبوط القلب.

3. يسبب اضرار الكلى:

ارتفاع ضغط الدم يزيد ايضاً التصلب في الشرايين التي تغذي أعضاء أخرى فقد تحدث عواقب أخرى إذا حرمت تلك الأعضاء من الأكسجين. إن تضيق الشرايين التي تغذي الكليتين يمكن أن يسبب اضطراباً في وظائف الكليتين. فحينما يقل توارد الدم إلى الكليتين فإن الجسم يفرز هرموناً يسمى الرينين الذي يبدأ في إحداث سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تجعل الشريينات تزداد تصلباً والنتيجة هي ضغط الدم المرتفع الذي يؤدي إلى تلف الكلى والذي يؤدي بالتالي إلى مزيد من ارتفاع ضغط الدم.

4. يسبب السكتات المخية (الدماغية) :

ارتفاع ضغط الدم يمكن ايضاً أن يؤدي إلى السكتات المخية عن طريق احداث تصلب في الشرايين التي تغذي المخ بالدم والتضييق النتاج يمكن أن يقلل تدفق الدم ويحرم جزءاً من المخ من الأكسجين والعناصر الغذائية التي يحتاجها وهذا يسمى السكتة المخية. وارتفاع ضغط الدم ممكن ايضاً ان يسبب انفجار أوعية دموية في المخ مما يسبب نزيفاً في المخ ويحدث النزيف عندما يكون ضغط الدم المرتفع قد أضعف جدار الشرايين في المخ. والسكتات المخية الإسكيمية وأنزفة المخ يمكن أن تسبب كل منها فقداً مدمراً ومستديماً للنطق والقوة والإدراك والإحساس ويمكن أن يودي أيضاً إلى الغيبوبة والوفاة. وقد ظهر أيضاً ان ارتفاع ضغط الدم المزمن يسبب انكماش نسيج المخ في الاشخاص الذين تجاوزوا سن الخامسة والستين.

5. أمراض أخرى تسبب تدهور الأضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم:

إن الاضرار التي تصيب القلب والمخ وغير ذلك من الاعضاء نتيجة لارتفاع ضغط الدم تكون أكثر قابلية للحدوث إذا كنت تعاني من حالات أخرى تؤثر على الجهاز القلبي الوعائي وهذه العوامل الضارة تشمل مرض السكر والتدخين وارتفاع مستويات الكوليسترول أو وجود تاريخ عائلي لمرض القلب.
 
اعراض ارتفاع ضغط الدم:
ان ضغط الدم المرتفع مثل أمراض خطيرة أخرى كثيرة لا يسبب اعراضاً حتى يكون ببطء وفي صمت كثير من الناس يتعايشون مع ارتفاع ضغط الدم على مدى سنوات دون ظهور أية أعراض وفي هؤلاء الناس تكون الوسيلة الوحيدة لمعرفة أن لديهم ارتفاعاً في ضغط الدم هي قياس ضغط الدم.
 
من أهم الأعراض:
  1. صداع (عادة في مؤخرة الرأس وخاصة عند الاستيقاظ في الصباح).
  2. الدوار أو الدوخة.
  3. ازدواجية الرؤية, نزيف من الأنف.
  4. سرعة دقات القلب, طنيناً في الأذنين.
  5. ارتعاشات عضلية ويمكن أن يحدث أيضاً غثيان وقيء وارتباك ذهني.
     
أسباب ارتفاع ضغط الدم:
1. أمراض الكلى:

تلعب دوراً خطيراً في التحكم في ضغط الدم وكثير من الأمراض المختلفة التي تؤثر على الكلى يمكنها أن ترفع ضغط الدم, وهي تشمل مرض السكر والالتهاب الكلوي وتضيق الشرايين الرئيسية للكلى ويمكن لارتفاع ضغط الدم نفسه أن يضر الكلى مما يجعل ارتفاع ضغط الدم أكثر سوءاً.

2. العقاقير:

ان أكثر العقاقير تسبباً في ارتفاع ضغط الدم هي حبوب منع الحمل والاستروجين وحبوب الهرمون الدرقي وعقاقير الغدة الكظرية والأمفيتامين والنقط أو البخاخ المضادة للاحتقان الانفي.

3. فيوكروموسيتوما:

هي حالة ورم نادرة تجعل الغدة الكظرية تنتج كميات زائدة من النورابينفرين وهرمونات أخرى مشابهه تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

4. متلازمة كوشينج:

هي حالة مرضية تؤدي إلى إفراز كميات زائدة من هرمونات القشرة الكظرية (الكوريتكوسترويد) وهذه تنتج عادة من الغدة الكظرية وهي تؤدي إلى رفع ضغط الدم.

5. متلازمة كون:

هذه الحالة تنتج وفره من هرمون الرنين الذي يرفع ضغط الدم وهي تسبب عادة في نوع أخر ونادر من ورم حميد (غير خبيث) في الغدة الكظرية.

6. تضيق الشريان الأورطي:

في هذه الحالة يحدث اختناق في الشريان الاورطي بعد مغادرته القلب بمسافة قصيره ويصبح محتما للقلب ان يضخ الدم بقوة تؤدي إلى رفع ضغط الدم حتى يمر من خلال الاختناق.
 
العلاج:
1. قياس ضغط الدم باستمرار.

2. اتباع وسائل غير دوائية مثل ممارسة الرياضة وتناول غذاء غني بالفواكهة والخضروات وقليل الملح يمكن أن يكون مفيداً وأن اتباع التغيرات المعيشية قد يسمح لك بأن تنقص جرعة الدواء التي تحتاجها.

3. اختيار الدواء يتحدد غالباً على أساس السن والخلفية العرقية والوراثية ووجود أو عدم وجود أضرار بالكلى أو غير ذلك من الأعضاء واحتمال حدوث أثار جانبية ووجود أمراض أخرى.

4. من أهم الأدوية المستخدمة لارتفاع ضغط الدم مدرات البول, معوقات بيتا, مثبطات الانزيم المحول للأنجيوتنسين, مضادات مستقبلات الانجيوتنسين, معوقات قناة الكالسيوم, ميثيل دوبا, هيدرالازين, معوقات ألفا, ريزربين.
​​​
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:10 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©