الوكالة المساعدة للرعاية الصحية الأولية
كلمة الوكيل المساعد
تمثل الرعاية الصحية الأولية في المملكة العربية السعودية المستوى الأول للخدمات الصحية، وهي المدخل الأساسي للنظام الصحي، كما أن تعزيز وتقوية الرعاية الصحية الأولية يعد أحد المكونات الثمانية الرئيسة لمشروع الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة؛ بل إنه يعد حجر الأساس للمشروع.

وقد أعلن عام 1978م في المؤتمر الدولي المنعقد في ألماتيا بالاتحاد السوفيتي أن "الرعاية الصحية الأولية هي مفتاح تحقيق الصحة للجميع" وحدد مبادئ الرعاية الصحية الأولية كمجموعة من القيم التوجيهية للتنمية الصحية ووضع العناصر الأساسية المكونة لها، والتي تشمل الخدمات العلاجية والوقائية والتأهيلية، بالإضافة إلى خدمات تعزيز الصحة، وتنظر إلى أن الصحة بأنها ليست فقط مجرد علاج للمرض، وإنما هي في مفهومها الواسع، تشمل الصحة البدنية، والصحة النفسية، والصحة المعنوية، وصحة المجتمع ككل.

وانطلاقًا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله ورعاه - نحو تأمين خدمات صحية شاملة ومتكاملة وبجودة عالية لجميع مواطني هذا البلد المعطاء، فقد حرصت وزارة الصحة على تأمين خدمات الرعاية الصحية الأولية لجميع المواطنين ليصل عدد المراكز الصحية حاليًّا إلى 2259 مركزًا، وتم استحداث 911 مركزًا جديدًا خلال السنوات الست الماضية، بالإضافة إلى أن الوزارة تعمل على إحلال جميع مراكزها المستأجرة في مبان حكومية نموذجية مصممة خصيصًا لتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية، رُوعي في تصميمها أن يكون وفق أحدث المعايير العالمية، مع ضمان انسيابية حركة دوران المراجع ومراعاة التقاليد وأعراف المجتمع وتعاليم الدين الحنيف. ويشمل مشروع الإحلال حتى الآن 1671 مركزًا صحيًّا، تم الانتهاء من 824 مركزًا، وتم تشغيلها وجارٍ تنفيذ وطرح المتبقي في مراحل عدة.

 وكنتيجة لتركيز الوزارة على خدمات مراكز الرعاية الصحية الأولية والتوسع فيها وتطوير خدماتها، فقد وصل عدد زيارات المراجعين للمراكز الصحية سنويًّا لأكثر من 54 مليون زيارة.

 ويشكل تغير أنماط التمريض في المجتمع السعودي، وما يشهده من تراجع في انتشار الأمراض المعدية، وزيادة في انتشار الأمراض المزْمنة، وزيادة في أعمار السكان، تحديًّا رئيسًا للنظام الصحي في المملكة بشكل عام، كما هي الحال في بقية دول العالم، وتحديًا لنظام الرعاية الصحية الأولية بشكل خاص.

 ومن هذا المنطلق، ولتحقيق توقعات واحتياجات المواطنين من الخدمات الصحية في مراكز الرعاية الصحية الأولية؛ لتواكب هذه الخدمات التطورات الحديثة في مجال الرعاية الصحية الأولية في الدول المتقدمة، فقد وضعت الوزارة إستراتيجية متكاملة لتطوير خدمات الرعاية الصحية الأولية، وإعادة توجيهها بما يتناسب مع الوضع الصحي في المملكة والتوجهات العالمية في هذا المجال، بما في ذلك تزويدها بأطباء استشاريين وأخصائيين في مجال طب الأسرة والتخصصات الصحية الأخرى؛ لتمكين المواطنين من الحصول على خدمات صحية شاملة بجودة عالية من قبل عاملين صحيين أكفاء، قريبًا من أماكن سكنهم.
 
                                                                                               وكيل الوزارة المساعد للرعاية الصحية الأولية
 
                           د. هشام بن إبراهيم  الخشان               
   
 
 
 
آخر تعديل : 21 ربيع الثاني 1439 هـ 10:23 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©