أخبار الوزارة

خادم الحرمين الشريفين يوجه بتخصيص أراضٍ لإقامة وتوسعة عدد من المرافق الصحية
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ يحفظه الله ـ بدعم وزارة الصحة وتخصيص مجموعة من الأراضي لإقامة وتوسعة عدد من المرافق الصحية التابعة للوزارة بمساحات تقدر بنحو أربعة ملايين وخمسمائة وتسعة آلاف وثلاثمائة متر مربع.

صرح بذلك معالي وزير الصحة د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة موضحًا معاليه أن خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - وجه بنزع ملكية الأرض المجاورة لمستشفى الملك فيصل بالطائف (برج النساء والولادة) من الجهة الشرقية بمساحة 300.000 ألف متر مربع لإقامة مستشفى الأطفال واكتمال أجزاء المدينة الطبية، وكذلك تخصيص الأراضي الواقعة في سيسد بالقرب من جامعة الطائف بمساحة 4 ملايين متر مربع لإقامة مستشفيات الصحة النفسية والإدمان ومستشفى عام.

كما وجه - حفظه الله - بنزع ملكية الأراضي المجاورة لمستشفى شمال جدة بمساحة 116 ألف متر مربع لإقامة مستشفى الولادة والأطفال بسعة 400 سرير، وكذلك ضم الأراضي المخصصة كمواقف والمحيطة بمستشفى العيون في جدة لإنشاء برج طبي سعة 200 سرير بمساحة 9600 متر مربع، ونزع ملكية الأراضي المجاورة لها بمساحة 3200 متر مربع وما عليها من منشآت لإقامة المشروع، إضافة إلى البدء في إجراءات توسعة مستشفى الملك فهد في جدة ونزع ملكية الأراضي الواقعة في الجهات الشمالية والغربية والجنوبية من المستشفى بمساحة إجمالية قدرها 80,500 متر مربع.

وأضاف معاليه أن هذه التوجيهات الكريمة تأتي امتدادًا لما سبق من أوامر سامية كريمة بتخصيص ونزع ملكيات أراضٍ لصالح مشاريع وزارة الصحة. كما أنها تجسد اهتمام المقام السامي الكريم ودعمه اللا محدود للقطاع الصحي ولا أدل من ذلك تفضله - حفظه الله - مؤخرًا برعاية حفل تدشين ووضع حجر الأساس لعدد من مشاريع وزارة الصحة بتكلفة تجاوزت 12 مليار ريال، مؤكدًا معاليه أن توجيهاته الكريمة وكلماته الضافية لمنسوبي وزارة الصحة كان لها الأثر الجميل في نفوس منسوبي الوزارة كافة، وهي تاج على رؤوسنا ووسام شرف على صدورنا.

وبيَّن معاليه أن وزارة الصحة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين - يحفظهم الله -  حريصة كل الحرص على تقديم الخدمات الصحية بما يحقق الشمولية والجودة والعدالة وسهولة الوصول إلى الخدمة - بإذن الله تعالى - كما أنها تسعى جاهدة إلى تحقيق ذلك، وسوف نجني ثمار هذه المشاريع خلال السنوات القليلة المقبلة بتوفيق الله تعالى.

ورفع معاليه باسمه واسم كافة منسوبي وزارة الصحة ومنسوبي القطاع الصحي لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان على ما يلقاه القطاع الصحي من دعم واهتمام ورعاية كريمة، والتي سوف تنعكس - بإذن الله - على الخدمات الصحية، وبما يحقق تطلعات المواطنين الكرام، ويلبي احتياجاتهم الصحية، ويصل بالخدمات الصحية إلى الأهداف المرجوة إن شاء الله تعالى.



آخر تعديل : 25 ذو الحجة 1433 هـ 04:09 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©