أخبار الوزارة
وزير الصحة: حادثة التدافع مؤلمة.. ونقلنا كل الحالات لمستشفيات منى ومازال عندنا وفرة في أسرّة مستشفيات المشاعر
11 ذو الحجة 1436
أكد معالي وزير الصحة المهندس خالد الفالح أن التحقيقات في حادثة التدافع التي وقعت اليوم في منى، ربما بسبب تحرك بعض الحجاج بدون اتباع خطط التفويج الصادرة من قبل الجهات ذات العلاقة، ستكون سريعة وسيعلن عنها كما حدث في حوادث أخرى، مؤكدًا أن الجهات الأمنية والحكومة بشكل عام ولله الحمد شفافة وواضحة لمشاركة الرأي العام، ليس في المملكة فقط بل والعالم الإسلامي، مشيرًا إلى أن كافة القطاعات تتعامل مع الحدث بأفضل ما لديها من إمكانيات، وأن الحادث كبير ومؤلم جدًّا لنا جميعًا كمسلمين.
وأضاف وزير الصحة في حديثه لعدد من وسائل الإعلام أنه لم يتضح العدد النهائي للحالات التي وقعت في الحادثة، ولكن الدفاع المدني لديه أرقام أوليّة تم الإعلان عنها، وسيُعلن بعد حصر الأعداد كاملة، وأضاف أنه بغض النظر عن العدد فالمهم الآن هو إنقاذ المصابين وتوفير الخدمات الصحية لهم.
وقال وزير الصحة إنه منذ أن أعلنت حالة الطوارئ عند الساعة التاسعة صباحًا، ونحن متواجدون في كافة مواقع الوزارة وأعلنّا حالة الطوارئ واستنفرنا كافة طواقمنا الطبية، بما فيهم العاملون بالوردية الليلية، ونقلنا بعض الكوادر الطبية والصحية ممن عملوا طوال نهار أمس في عرفات إلى منى، وبدأنا بنقل الحالات المصابة إلى مستشفيات المشاعر المقدسة،  وسننقل العديد منها إلى مكة وجدة والطائف اذا لزم الأمر.
 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 29 ذو الحجة 1436 هـ 03:15 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©