أخبار الوزارة

خادم الحرمين يرعى فعاليات المؤتمر الدولي لأنماط الحياة الصحية والأمراض غير السارية في العالم العربي والشرق الأوسط

برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه الله - تنظم وزارة الصحة فعاليات المؤتمر الدولي لأنماط الحياة الصحية والأمراض غير السارية في العالم العربي والشرق الأوسط، خلال الفترة من 23-25 شوال 1433هـ بقاعة الأمير سلطان بن عبدالعزيز في فندق الفيصلية.

وأوضح وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور زياد ميمش رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء بقاعة الاجتماعات بديوان الوزارة أن وزارة الصحة تنظم هذا المؤتمر استشعارًا منها بأهمية موضوع الأمراض غير السارية حيث حشدت جهودها للمؤتمر بمشاركة دولية وإقليمية ومحلية بلغت 62 خبيرًا  متخصصًا من الداخل والخارج، إضافة إلى مشاركة 12 وزيرًا للصحة في الدول العربية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبحضور وفود وزارات الصحة، ووزارات الخارجية، ووزارات التخطيط، في الدول الأعضاء بإقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط وجامعة الدول العربية، وممثلين من صناديق وبرامج ووكالات الأمم المتحدة، والمؤسسات المالية الدولية، والبنوك التنموية، وغيرها من المنظمات الدولية الرئيسية، كما يشارك فيه خبراء ومتخصصون من مختلف دول العالم.

ولفت الدكتور ميمش إلى أن من الأهداف التي من أجلها تم تنظيم المؤتمر: إذكاء الوعي السياسي بالدور الأساسي المنوط بالحكومات، ومسؤولياتها تجاه التصدِّي للارتفاع المتزايد في حجم الأمراض غير السارية، وأثارها الوخيمة على الصحة العمومية، وعلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية في العالم العربي والشرق الأوسط, وبناء الإستراتيجيات الإقليمية والهياكل والأدوات اللازمة لتحقيق الالتزام السياسي كما ورد في "الإعلان السياسي لاجتماع الجمعية العامة الرفيع المستوى المعني بالوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها، والذي أقره رؤساء الدول والحكومات وممثلوهـا فـي 19 سبتمبـر 2011؛ أثنـاء اجتماعهم فـي الأمـم المتحـدة في نيويورك يومـي 19 و20 سبتمبر 2011, وأن يكون بمثابة منتدى دولي وإقليمي للتأكيد على أن أهداف الحكومات تتحقق على أفضل وجه عندما تقوم جميع القطاعات بإدراج الصحة باعتبارها مكونًا أساسيّا عند إعداد السياسات، وعلى أهمية إشراك القادة وراسمي السياسات من كافة مستويات الحكومة بناء على ذلك.

وأضاف د. ميمش أن المؤتمر سيستعرض عدة محاور تناقش أحدث البيِّنات المتعلقة بحجم الأمراض غير السارية وتأثيرها على المرامي والاستراتيجيات الوطنية المتعلقة بالصحة العمومية وعلى التنمية الاجتماعية الاقتصادية, وعرض الإستراتيجيات والأدوات والأهداف التي حظيت بالمصادقة عليها عالميًّا، ومجموعة أساسية من التدخلات الفعالة العالية المردودية التي يمكن لبلدان الإقليم أخذها بالاعتبار لتعزيز الخطط والسياسات الوطنية المتعلقة بالترصُّد والوقاية، وبتحسين الرعاية الصحية للأمراض غير السارية, وصياغة (خارطة طريق) خطة تفصيلية للعمل في العالم العربي والشرق الأوسط بناء على استعراض الوضع الراهن للقدرات الإقليمية والوطنية؛ بغية وضع وتطوير الأهداف والمؤشرات الوطنية المتعلقة بالوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها، وتنفيذ مجموعة أساسية من التدخلات المتعلقة بالأمراض غير السارية، وتقوية أواصر التعاون الدولي والإقليمي في مجال الوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها؛ لتهيئة بيئة مواتية في العالم العربي والشرق الأوسط من أجل تيسير أنماط الحياة والخيارات الصحية، وتقوية القدرات الوطنية في جميع الجوانب المرتبطة بالوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها.

ونوه إلى مشاركة العديد من الجهات المشاركة في المؤتمر سواءً كانت جهات حكومية أو جمعيات علمية ومن أبرزها الرئاسة العامة لرعاية الشباب, وزارة الشئون البلدية والقروية,  وزارة التعليم العالي, الهيئة العامة للغذاء والدواء, الهيئة السعودية للتخصصات الصحية, مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث, وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد, الغرفة التجارية الصناعية بالرياض,  الإدارة العامة للخدمات الطبية بوزارة الداخلية, وزارة التجارة والصناعة, وزارة الثقافة والإعلام, وزارة الزراعة, وزارة الشؤون الاجتماعية, الإدارة العامة للخدمات الطبية بوزارة الدفاع, الشؤون الصحية بالحرس الوطني, أرامكو السعودية, مجلس الخدمات الصحية, الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية, مدينة الملك فهد الطبية, وزارة الاقتصاد والتخطيط, الجمعية السعودية للأورام, جمعية القلب السعودية, جمعية الصدر السعودية, الجمعية السعودية للغدد الصماء, الجمعية السعودية لهشاشة العظام, الجمعية السعودية لمكافحة العمى, الجمعية السعودية لارتفاع ضغط الدم (شمس).

كما تناول الدكتور ميمش مشكلة الأمراض غير السارية وما يرتبط بها من أمراض مثل السمنة والتي ترتبط بأربعة من الأمراض الأساسية (الأمراض القلبية الوعائية والسرطان والسكري والأمراض التنفسية المزمنة) غير السارية، حيث يصاحبها انخفاض الإنتاجية، وتفرض تكاليف صحية باهظة على الأسر في الإقليم، وعلى ميزانيات الرعاية الصحية أيضًا، بالرغم من تحسُّن حياة النساء والرجال في الإقليم.

وأوضح ميمش أن المملكة سجلت نسبًا وإحصائيات للمصابين بالأمراض غير السارية والمعدية، حيث بلغت نسبة الإصابة بالسكري 14% بين كافة فئات المجتمع، و28% لمن أعمارهم تفوق 30 سنة، فيما سجلت السمنة نسبة 36%، والإصابة بالكولسترول 19.3%، وكذلك التدخين 13.10%، والضغط 26%، والنشاط البدني 33.30% بين كافة فئات المجتمع،  لافتًا إلى أن أسباب الوفيات حول العالم من الأمراض غير السارية ارتفعت إلى 65%، ويتوقع أن تصل النسبة خلال العشر السنوات القادمة إلى أكثر من 75%.




آخر تعديل : 10 شوال 1433 هـ 04:17 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©