أخبار الوزارة

(الصحة): لقاح (كورونا) فعال وآمن وأُعطي لأكثر من 5 ملايين طفل حول العالم
22 جمادى الأولى 1443
قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.محمد العبدالعالي إن العالم يشهد أعلى نسبة تسجيل لحالات الإصابة اليومية بالفيروس منذ بدء الجائحة؛ حيث شهدت في بعض الأيام تسجيل أكثر من مليون حالة إصابة في اليوم الواحد، لافتًا إلى أن المملكة تشهد أيضًا ارتفاعًا ملحوظًا في تسجيل حالات الإصابة خلال هذه الفترة، موضحًا أن هذا الارتفاع مرتبط بموجة ظهور متحور (أوميكرون)، ومع هذا نشير إلى أننا في المملكة نواصل إعطاء اللقاحات، ونتوسع فيها، ومن المهم معرفة أننا قد بدأنا إعطاء الأطفال ممن هم فوق سن الـ5 سنوات وأكثر، خاصة ممن لهم الأولوية حسب أوضاعهم الصحية، وسيتم التوسع فيها.
وطمأن المتحدث الرسمي أولياء أمور الأطفال بأن الدراسات والفحوصات السريرية أكدت مأمونية هذه اللقاحات للأطفال، مشيرًا إلى المغالطات التي  تواترها البعض بأن (كورونا) لا يصيب الأطفال غير صحيحة، وأنه بالفعل يصيب الأطفال وينتشر بينهم، موضحًا أن متحور (أوميكرون) الذي صُنف بأنه مثير للقلق قد تم رصده الآن في 115 دولة حول العالم تقريبًا، ونسبته تتزايد تدريجيًّا، وأصبح السائد في العديد من الدول.
وأكد أن لقاح (كورونا) اُعطي للأطفال كونه فعالاً وآمنًا، وقد تم إعطاؤه لأكثر من 5 ملايين طفل حول العالم، ولم تظهر عليهم أعراض جانبية غير متوقعة، واحتمالية إصابة الأطفال كما هم البالغين، موضحًا أن الجرعة التنشيطية إلزامية لرفع المناعة للوقاية من العدوى ومواجهة المتحورات، والحد من الأعراض الشديدة في حال الإصابة، والحماية من حال التنويم - بإذن الله - موكدًا أن المملكة صُنفت ضمن الدول الأكثر أمانًا للسفر إليها، وحصلت على التعامل الأفضل مع الجائحة منذ بدايتها، وأن عدد الجرعات المعطاة في المملكة تجاوز 49 مليون جرعة، وقد استكمل التحصين أكثر من 23 مليون شخص.
وأضاف العبدالعالي أنه تم تسجيل 389 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس (كورونا)، ليصبح إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في المملكة 552795 حالة. كما بلغ عدد الحالات النشطة 3056 حالة، وبلغ عدد الحالات الحرجة 33 حالة، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، بمشاركة المتحدث الرسمي لوزارة التجارة الأستاذ عبدالرحمن الحسين، مشيرًا إلى أن عدد المتعافين في المملكة - ولله الحمد - وصل 540868 حالة، بإضافة 124 حالة تعافٍ جديدة. كما بلغ عدد حالات الوفاة 8871 حالة، بإضافة حالة وفاة جديدة.
من جانبه، أبان المتحدث الرسمي لوزارة التجارة الأستاذ عبدالرحمن الحسين أنه قد بدأت مرحلة مهمة لامتثال أكبر في المنشآت التجارية لحماية المجتمع، فقد كان في السابق يتطلب دخول المستهلك المنشأة التجارية اطلاع الموظف على الحالة الصحية في تطبيق (توكلنا)، وأصبح الآن دخول المجمعات والمنشآت التجارية الكبرى بآلية جديدة، من خلال مسح الباركود لكل مستهلك عند الدخول. كما يتعين على المنشآت التجارية تخصيص مراقبين للتأكد من قيام المستهلكين بمسح الباركود قبل الدخول، لافتًا إلى أن جميع المحال الصغيرة في قطاع التجزئة مثل: التموينات، المغاسل، الحلاقين، الخياطين، ملزمة بالتحقق بالطريقة الاعتيادية، من خلال اطلاع موظف المنشأة على الحالة الصحية في تطبيق (توكلنا)، وعدم السماح بدخول غير مكتملي التحصين.
وأشار إلى أن هناك عددًا من حالات التهاون التي رصدتها الفِرَق الرقابية بوزارة التجارة على المنشآت التجارية وهي: التهاون بعدم التحقق من التحصين عبر تطبيق (توكلنا)، والتهاون بإدخال غير الملتزمين بارتداء الكمامة، والتهاون بعدم الالتزام بتطهير العربات والأسطح، مشددًا على أن المنشآت المتهاونة وغير الملتزمة ستكون عرضة لعقوبات تراوح بين 10 آلاف و100 ألف ريال، وتتضاعف حال التكرار، وقد تصل إلى حد الإغلاق.
وأضاف أنه بعد 36 يومًا، وتحديدًا 1 فبراير 2022 سيكون دخول المنشآت والمراكز التجارية والمطاعم والمقاهي مقتصرًا على مكتملي التحصين، والحاصلين على الجرعة التنشيطية الثالثة، للفئات 18 سنة فما فوق، ولمن مضى 8 أشهر على حصولهم على الجرعة الثانية، مع إمكانية أخذ الجرعة التنشيطية بعد 3 أشهر من الجرعة الثانية، ولا يشمل ذلك الأطفال أو الفئات المستثناة من أخذ اللقاح، حسبما يظهر في تطبيق (توكلنا).
وأوضح الحسين أن الفرق الرقابية بوزارة التجارة مستمرة في مراقبة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ونفذت خلال ديسمبر الجاري 73 ألف جولة، وأوقعت 720 مخالفة فورية، منوهًا إلى أنه خلال هذا الشهر تم ضبط 500 منشأة لم تقم بالتحقق من الحالة الصحية للمستهلكين عبر تطبيق (توكلنا).
وأشار إلى أنه في نهاية العام تزداد عروض التخفيضات التجارية، وهناك 5300 ترخيص تخفيضات مُنح للمنشآت التجارية في ديسمبر الجاري، والمنشآت التي تجري تخفيضات عليها الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتأكد من استيفاء المتسوقين للتحصين، وارتداء الكمامة، وتطهير المرافق والأسطح وعربات التسوق، وتشجع الوزارة على توفير المنتجات المخفضة عبر المتاجر الإلكترونية؛ لتجنب الازدحام أثناء التسوق.




آخر تعديل : 23 جمادى الأولى 1443 هـ 02:43 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©