أخبار الوزارة
وزير الصحة يدشن أسطول الطب الميداني بالمعيصم
08 ذو الحجة 1436
دشن معالي وزير الصحة المهندس خالد عبدالعزيز الفالح اليوم أسطول الطب الميداني في المعيصم بمنى، بحضور معالي نائب وزير الصحة الأستاذ حمد الضويلع ورئيس اللجان التحضيرية للحج الدكتور عماد الجحدلي، وعدد من رؤساء لجان الحج.

 
وعبَّر معالي الوزير خالد الفالح عن شكره واعتزازه وفخره بما شاهده من تجهيزات واستعدادات لخدمة ضيوف الرحمن لموسم حج هذا العام, وحثَّ في كلمة ألقاها على المشاركين على تقديم الخدمات الصحية لضيوف الرحمن والتعامل مع الحالات الطارئة، وأن هذا العمل يعد من أسمى الأعمال التي تقدم لضيوف الرحمن, معتبرًا أن الطب الميداني هو الخط الأمامي، وأن هناك أيضًا 180 عيادة مصغرة في المشاعر المقدسة، وضرورة التعامل مع الحالات في أماكنها، ونقل من يحتاج منهم إلى اقرب مستشفى لتلقي العلاج أو إلى الجهات الأخرى ذات العلاقة, مؤكدًا في الوقت نفسه أن هذا العمل غير مسبوق بخدمة ما يقارب المليوني حاج في مكان واحد وفي وقت واحد.
 
من جهته، أوضح مدير عام الإدارة العامة للطوارئ الصحية رئيس لجنة الطوارئ والطب الميداني الدكتور طارق العرنوس أن عمل الفرق الميدانية يبدأ منذ بداية يوم التروية (الثامن من ذي الحجة), مشيرًا في الوقت نفسه إلى أنه تم تجهيز 100 سيارة إسعاف صغيرة عالية التجهيز، ودعمها بالأدوية والكوادر الطبية والفنية المؤهلة ذات الخبرة في التعامل مع الحشود، بالإضافة إلى 57 سيارة إسعاف كبيرة والمعروفة لديهم باسم (سند)، ومعالجة الحالات في الميدان لتخفيف العبء على المستشفيات الموجودة في المشاعر المقدسة.
 
وقال العرنوس: "اعتمدت الوزارة إدخال 30 سيارة إسعاف صغيرة جديدة للمشاركة في حج هذا العام، لتغطية جميع المناطق التي يتواجد بها ضيوف الرحمن، بالإضافة إلى نقل الحالات التي تحتاج إلى استكمال علاجها بالمستشفى".
 
وبيَّن الدكتور العرنوس أن اللجنة قامت بالإعداد لموسم هذا الحج، من خلال تحديث خطة الإخلاء الطبي في الحج، بالتنسيق مع إدارة الدفاع المدني، ضمن الخطة العامة لتدبير الدفاع المدني في الحج، متضمنة خطط مجابهة الكوارث والحوادث ، بالإضافة إلى تجهيز وتفقد مهابط الطائرات العمودية في 6 مستشفيات اشتملت على كل من: مستشفى عرفات العام، مستشفى النور التخصصي، مستشفى حراء العام، مستشفى منى الطوارئ، مستشفى شرق عرفات، مدينة الملك عبدالله الطبية، والتأكد من جاهزيتها، وإجراء التجارب الفرضية لإجلاء المرضى، وتجهيز وتشغيل النقاط الطبية بمحطات قطار المشاعر وعددها 18 نقطة.

وأوضح العرنوس أن إجمالي القوى العاملة في فرق الطب الميداني بلغ 830 فردًا من أطباء وفنيين وممرضين، من ضمنهم 605 فرق تعمل ضمن الفرق الميدانية التي تغطي المشاعر المقدسة، لافتًا إلى أن اللجنة تركز على تغطية المناطق الأكثر ازدحامًا مثل مسجد نمرة، وجبل الرحمة الذي تمت تغطيته بـ 24 فرقة، تحسبًا لحالات السقوط التي تنتج عن إصرار بعض الحجاج على الصعود إلى الجبل، مشيرًا إلى وجود تعاون بين جميع الجهات المشاركة في الحج، منها الدفاع المدني، والمرور، والهلال الأحمر للتعامل مع الحالات في الميدان.
 
كما قام معالي وزير الصحة المهندس خالد عبدالعزيز الفالح بجولة تفقدية صباح اليوم على مستشفيات مشعر منى وبعض المراكز الصحية، رافقه خلالها معالي نائب وزير الصحة الأستاذ حمد الضويلع، ومدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة د.مصطفى جميل بلجون، وعدد من رؤساء اللجان في الحج.
 
وشملت الزيارة مستشفى منى الوادي، ومستشفى منى الجسر، ومستشفى الشارع الجديد، واطلع على تجهيز القاعات الخاصة بضربات الشمس، وغرف الطوارئ، وغرف العزل في العناية المركزة، واستمع إلى شرح مفصل عن كل مستشفى من مديري المواقع الصحية، وعن المشروعات التطويرية فيها.
 
وأوضح الدكتور مصطفى بلجون أن الزيارة تفقدية للوقوف على جاهزية المرافق الصحية لاستقبال حجاج بيت الله العتيق، مشيرًا إلى أن وزير الصحة المهندس خالد الفالح حريص كل الحرص على أن تكون المرافق الصحية على أتم الاستعداد لاستقبال المرضى الذين يحتاجون رعاية طبية، حيث زودت جميع المرافق الصحية بالمشاعر بالبنود التمويلية من إدارة الإمداد بصحة منطقة مكة المكرمة وجميع المستلزمات الطبية، على أن تكون جميع الخدمات مهيأة لضيوف الرحمن، ولمتابعة سير العمل من خلال المشروعات التطويرية للمستشفيات أو المراكز الصحية التي تمت خلال هذه السنة.

 



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 01 محرم 1437 هـ 10:20 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©