أخبار الوزارة

نائب معالي وزير الصحة للتخطيط والتطوير يؤكد: الأمراض غير السارية يمكن الوقاية منها
نوّه معالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير د.محمد حمزة خشيم بالرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه الله- لفعاليات المؤتمر الدولي لأنماط الحياة الصحية والأمراض غير السارية في العالم العربي والشرق الأوسط، الذي تنظمه وزارة الصحة خلال الفترة من 23-25 شوال 1433هـ بقاعة الأمير سلطان بن عبدالعزيز في فندق الفيصلية.

وأكد معاليه أن رعاية مقام خادم الحرمين الشريفين لهذا المؤتمر تجسد الاهتمام الذي يوليه ولاة الأمر بصحة وسلامة المواطنين والمقيمين وحمايتهم من الأمراض، كما تؤكد الدعم اللامحدود الذي تقدمة قيادتنا الرشيدة للقطاع الصحي بالمملكة عمومًا ووزارة الصحة خصوصًا.

وأوضح د.خشيم أن وزارة الصحة سخرت كافة إمكانياتها لإنجاح فعاليات المؤتمر والخروج بتوصيات قابلة للتطبيق، مبينًا أن المؤتمر يحظى بمشاركة دولية وإقليمية ومحلية.

وأشار إلى أن المؤتمر يركز في مباحثاته على حجم الأمراض غير السارية وتأثيرها على المرامي والإستراتيجيات الوطنية المتعلقة بالصحة العمومية وعلى التنمية الاجتماعية الاقتصادية, وعرض الاستراتيجيات والأدوات والأهداف التي حظيت بالمصادقة عليها عالميًا، ومجموعة أساسية من التدخلات الفعالة العالية المردودية التي يمكن لبلدان الإقليم تأخذها بالاعتبار لتعزيز الخطط والسياسات الوطنية المتعلقة بالترصُّد والوقاية، وبتحسين الرعاية الصحية للأمراض غير السارية, وصياغة (خارطة طريق) خطة تفصيلية للعمل في العالم العربي والشرق الأوسط بناء على استعراض الوضع الراهن للقدرات الإقليمية والوطنية، بغية وضع وتطوير الأهداف والمؤشرات الوطنية المتعلقة بالوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها.

وشدد معاليه على أهمية تضافر الجهود مع الوزارة للتصدي بقوة للتهديد المتنامي الذي تشكله الأمراض غير السارية خاصة وأن التوعية الصحية والإرشادات التثقيفية ملائمة للجميع وتسهم بشكل كبير في التحفيز على سلوك نمط صحي سليم.

وأضاف د. خشيم أننا متفائلون بتعاون وشراكة وسائل الإعلام، خاصة وأن المعلومات والبيانات الصحية لدينا تبرهن بشكل قوي على أن الأمراض غير السارية يمكن الوقاية منها إلى حد بعيد وأن هذه الأمراض يمكن العلاج منها ومكافحتها بفعالية، وأننا في الوزارة على يقين بأننا سنحقق سويًّا نقلة نوعية في التوعية ولكن لايزال أمامنا الشوط طويل ويتعين أن نخطوه سويًّا.

واختتم معالي نائب وزير الصحة حديثه بأن هذا المؤتمر يأتي في إطار جهود وزارة الصحة الحثيثة والمستمرة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين بما يحقق تطلعات ولاة الأمر - يحفظهم الله - ويلبي احتياجات المواطنين الكرام في وطننا الغالي، انطلاقًا من رؤية واضحة تتمثل في توفير الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة، وضمن خطط وبرامج الوزارة التي تأتي تنفيذًا للتوجيهات السديدة من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - يحفظهما الله -، ومن خلال إستراتيجية الوزارة لتحسين وتطوير خدمات الرعاية الصحية بكافة مستوياتها عبر منظومة متكاملة من المرافق والمنشآت.



آخر تعديل : 18 شوال 1433 هـ 09:24 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©