أخبار الوزارة
مستعرضا إنجازات وزارة الصحة: الربيعة يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح موسم الحج

​رفع معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – يحفظهما الله – وللشعب السعودي الكريم بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الجميع بالخير والبركات، وبنجاح موسم الحج ولله الحمد والمنة، وإعلان سلامة الحجاج وخلو الحج من الأمراض الوبائية والمحجرية.

وقال معالي وزير الصحة إن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق إلا بفضل الله تعالى ثم بفضل الدعم اللامحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين وجهود الرجال المخلصين من أبناء مملكة الإنسانية، داعيا لهم بأن تكون هذه الأعمال في ميزان حسناتهم وان يجزل الله لهم الأجر والثواب على ما قدموه من خدمات جليلة ورعاية لضيوف الرحمن.

واستعرض د. الربيعة خلال حفل المعايدة الذي أقامته الوزارة لمنسوبيها صباح اليوم السبت بديوان الوزارة أبرز الخدمات الصحية التي وفرتها مملكة الإنسانية لضيوف الرحمن والانجازات التي تمت خلال موسم الحج حتى نهاية يوم أمس، مشيرا إلى أن وزارة الصحة قدمت خدمات تخصصية راقية، حيث تم إجراء أكثر من 538 عملية قسطرة قلبية، و25 عملية قلب مفتوح، بالإضافة إلى معالجة 3500 حاج ميدانيا من خلال فرق الطب الميداني، كما بلغت جلسات الغسيل الكلوي 1130 غسيل كلوي للحجاج، وبلغت خدمات المناظير التداخلية 196 حالة.

وأضاف معالي وزير الصحة أن الوزارة قامت كذلك بتسيير قوافل من مستشفيات المدينة المنورة والعاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة وجدة لتصعيد المرضى المنومين والبالغ عددهم أكثر من 415 حاجاً إلى مشعر عرفات وتمكينهم من أداء مناسك الحج، كما تم تجهيز 24 مستشفى و141 مركزاً صحياً تحتوي على 4000 سرير إضافة إلى 450 سرير عناية مركزة و500 سرير للطوارئ، مشيراً معاليه إلى أنه قد تم إعطاء العلاج الوقائي للحمى المخية الشوكية في منافذ المملكة لعدد 365.777 حاجاً، ولقاح شلل الأطفال الفموي لعدد 532.400 حاج،  ولقاح الحمى الصفراء لعدد 200.000 حاج وهي الفئات المستهدفة بذلك من حجاج الخارج، كما بلغ عدد المراجعين للمراكز الصحية 510111 ألف حاج وحاجة، وبلغ عدد الذين راجعوا العيادات والطوارئ في المستشفيات 35610 حاجا وحاجة، فيما انخفضت نسبة الوفيات هذا العام 30% عن العام الماضي.

ثم استعرض د. عبدالله الربيعة الخدمات الصحية المقدمة على المستوي الوطني خلال العام الحالي، فذكر بأنه ومن خلال الدعم المتواصل لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – حفظهما الله – استطاعت الوزارة تحقيق إنجازات عديدة، حيث شرعت بالتوسع في برنامج الطبيب الزائر ليصل عدد الأطباء المشاركين فيه إلى 1200 طبيب حتى الآن، كما وصل عدد العاملين في برنامج علاقات المرضى إلى قرابة 1000 موظف تم تجنيدهم جميعهم لخدمة المرضى، أما برامج الطب المنزلي فقد تم من خلالها خدمة أكثر من 10000 مريض العام الماضي من خلال 180 فرقة طبية في 115 مستشفى تم تطبيق برنامج الطب المنزلي بها.

وأضاف معالي وزير الصحة د. عبدالله بن عبد العزيز الربيعة أن برنامج جراحة اليوم الواحد يسير على خير ما يرام حيث بلغت نسبة مستشفيات وزارة الصحة سعة 100 سرير فأكثر المشاركة في البرنامج منذ تأسيسه في بداية هذا العام 100%، وقامت بإجراء أكثر من 55000 عملية جراحية خلال تلك الفترة، لافتاً معاليه إلى أن الوزارة قامت بعمل برنامج إلكتروني لمراقبة الأسرة بالوزارة بهدف التعرف على مدى الاستفادة من السرير والحركة عملياً في كل مستشفى، الأمر الذي نتج عنه ارتفاع معدل دوران الأسرة إلى 6 دورات في السنة.

وعن برامج التخطيط والشؤون الإدارية قال د. الربيعة أنه تم تطوير العمل الإداري بالشؤون الإدارية والمالية بالتعاون مع فريق من جامعة الملك سعود وشركة ديلويت، كما بدأت الوزارة في إدخال نظام الاتصالات الإدارية الإلكترونية بجميع إداراتها لمتابعة سير المعلومات إلكترونياً، كما تم تدعيم قسم الرقابة والمراجعة الداخلية بالوزارة بأكثر من 90 موظفا جديدا، لافتاً إلى أن الوزارة ستقوم خلال العام القادم بتحديث ملفات جميع موظفي الوزارة والعاملين بها في جميع المناطق من أطباء وممرضين وفنيين وإداريين فيما يعرف ببرنامج "مراجعة القوى العاملة".

وأكد معالي وزير الصحة أنه تم الانتهاء من الهيكل الجديد للمديريات والمستشفيات والمراكز الصحية، لافتاً إلى أن العمل المؤسسي بالوزارة بدأ العام الماضي وهو آخذ في التطور يوماً بعد يوم، حيث يقوم كل من المجلس التنفيذي بالوزارة بلجانه الخمس والمجالس التنفيذية بالمديريات بلجانها الخمس وكذلك لجان التوظيف ولجان الترقيات وغيرها بأداء الأعمال المكلفة بها، فيما سيتم أيضاً إنشاء مركز للمعلومات والدراسات بالوزارة، كما ستبدأ الوزارة في إرسال استشاريين للكثير من مناطق المملكة النائية والبعيدة في إطار "برنامج التوعية الصحية".

وأوضح د. الربيعة أن قانون ممارسة الكادر الطبي الذي تم إنجازه وإقراره في المجلس التنفيذي للوزارة سيصدر خلال الأشهر الثلاثة القادمة، مشيرا إلى أن الوزارة أخضعت عشرة من مستشفياتها للاعتماد من هيئة المستشفيات الأمريكية خلال هذا العام، وفي الوقت ذاته تعمل الوزارة على الانتهاء من طرق القياس ومراقبة الأداء متمثلة في برنامج مراقبة الأخطاء الجسيمة، وبرنامج المراجعة الإكلينيكية، وهي منظومة متكاملة من الإجراءات التي تسهم بتدقيق وقياس وتحسين الأداء الطبي، من خلال رصد 49 مؤشراً لقياس الأداء في المستشفيات عبر 7 محاور، كما تم إرساء برامج عدة للجودة مثل برنامج التقليل من الأخطاء الدوائية، وبرنامج التقليل من الأخطاء الطبية.

ولفت الربيعة إلى أنه تم تطبيع مشاريع لتحسين الأداء في غرف العمليات والطوارئ في 16 مستشفى حتى الآن، منوهاً بأن الوزارة مستمرة في عمليها لتنفيذ تلك المشروعات في كافة مرافقها، بالإضافة إلى تحسين الملفات الطبية في المستشفيات من حيث البنية التحتية والعاملين والملفات والنماذج الطبية وتوحيدها، كما تم إدخال الترميز الطبي الدولي في 30 مستشفى من مستشفيات الوزارة.

أما في مجال الكشف المبكر على الأمراض فأوضح الوزير الربيعة أن الوزارة بدأت بتطبيق برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي، كما أدخلت برنامج الأشعة الرقمي للكثير من مستشفياتها، وعمدت إلى إرساء برنامج تحسين الخدمة في وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة .

وأبان معالي الوزير الربيعة أن الوزارة تعتبر القطاع الخاص شريكا استراتيجيا، لافتا إلى أنه سيتم إدخاله في نظام الاعتماد ومراقبة الأخطاء الجسيمة بالوزارة.

وحول الإنجازات التي تمت في التموين والتجهيزات الطبية كشف د. عبدالله الربيعة أنه تم إنهاء دليل الأجهزة الطبية بمستشفيات الوزارة سعة 200 سرير و300 سرير و500 سرير بهدف الإسراع في العمل والإنجاز والطرح، كما تم إنهاء دليل الأدوية بالوزارة الذي سيتم توزيعه قريباً على المستفيدين والمعنيين، وتم إنشاء قسم للسلامة المهنية بالوزارة والخاص بمتابعة سلامة المباني ومكافحة الحرائق والمواد الكيميائية.

وكشف د. عبدالله بن عبد العزيز الربيعة عن برامج الوزارة في مجال القوي العاملة والتدريب، حيث أوضح أن العام الماضي شهد تدريب ما يفوق 80 ألف موظف بالوزارة من أطباء وتمريض وفنيين وإداريين، معرباً عن أمله في زيادة العدد العام القادم بحول الله، كما أشار معاليه إلى ابتعاث أكثر من 1300 مبتعث بالخارج وأكثر من 1200 مبتعث بالداخل في الوقت الحالي، معربا عن أمله أيضا في زيادة هذا العدد العام القادم، ومؤكدا في الوقت ذاته استمرار الوزارة في تدريب مدراء المستشفيات والمدراء الطبيين.

أما في مجال التعاون الدولي فأشار الوزير الربيعة إلى ما تم توقيعه بداية هذا العام مع كل من كلية ليفربول للصحة العامة وكلية ميتشجان الأمريكية وجامعة إيموري الأمريكية.

وعن برامج تقنية المعلومات أكد وزير الصحة د. الربيعة أن الوزارة تنفذ خطة علمية إستراتيجية لتقنية المعلومات، حيث يجري العمل على أن يكون لكل العاملين بالوزارة بريد إلكتروني خاص حتى يسهل التواصل معهم، كما تم تحديث موقع الوزارة على الشبكة العنكبوتية ليكون شاملاً وتفاعلياً وفيه الكثير من الخدمات للعاملين وغيرهم، بالإضافة إلى تسيير الكثير من عمل الوزارة الكترونياً مثل التقدم للتوظيف ومتابعة المعاملات وغير ذلك، وإدخال برنامج حماية المواليد في الكثير من مستشفيات الوزارة لمراقبة المواليد بنظام المراقبة الإلكترونية.

واستطرد معاليه أن الوزارة أنهت تصاميم المستشفيات هندسياً حسب الكود الأمريكي وأصبح هناك دليل إنشاء المستشفى حسب أصول السلامة المعتمدة، موضحاً أن العمل سينتهي بالمختبر المركزي للوزارة شمال الرياض خلال العام القادم وسيكون في المستقبل هو الوحيد بمنطقة الشرق الأوسط المجهز على المستوى الرابع.

وأضاف الربيعة أن الوزارة تعمل على إقامة وحدات العناية المركزة بالمناطق بعد أن رصدت مبلغ 500 مليون ريال بدعم القيادة الرشيدة.

وفي ختام كلمته ذكر معالي وزير الصحة د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن الوزارة تقوم بتنفيذ وطرح عدد 195 مرفقاً صحياً تشمل مدناً وأبراجاً طبية ومستشفيات تخصصية وعامة ومراكز متخصصة وإحلال البنية التحتية لبعض المستشفيات القديمة، بالإضافة إلى 1414 مشروعاً لإنشاء مراكز للرعاية الصحية الأولية حيث تم استلام وتشغيل أكثر من 800 مركز صحي للرعاية الأولية، موضحاً معاليه أنه سيتم الانتهاء خلال العامين القادمين من استلام 33 مستشفى ومنها على سبيل المثال مستشفى شرق الرياض 500 سرير، ومستشفى شمال جدة 500 سرير، و مستشفى الولادة والأطفال بمكة 500 سرير، ومستشفى جنوب الرياض 200 سرير، وكذلك مستشفى بلجرشي 500 سرير، ومستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان 200 سرير، ومستشفى الولادة والأطفال بحفر الباطن 300 سرير، إضافة إلى مستشفى الملك فهد التخصصي بتبوك 500 سرير، وكذلك مستشفى الولادة والأطفال بأبها 200 سرير.




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 17 ذو الحجة 1432 هـ 10:29 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©