أخبار الوزارة
سامي حجار : 1600 طفل يولد يومياً مصاباً بالايدز في افريقيا
أكد الدكتور سامي حسن الحجار من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض في ورقة عمل بعنوان " فيروس نقص المناعة البشري لدى الأطفال .. مظاهر المرض والاختلافات عن البالغين ضمن مؤتمر صحة الطفل العربي أن الإحصائيات تشير إلى أن أكثر طرق انتقال الفيروس شيوعا عند الأطفال هو الانتقال الراسي من الأم المصابة إلى الطفل ويعتقد أن ما يقارب 1600 طفل يولد يوميا مصابا بالإيدز في القارة الإفريقية .
 
وأضاف الحجار أنه على الرغم من أن استعمال عقار الزيدفيودين للمرأة الحامل أثناء الحمل ، فترة المخاض وللطفل الرضيع خلال الستة أسابيع الأولى بعد الولادة بالإضافة إلى استبدال الرضاعة الطبيعية بالحليب الصناعي كان له دور فعال في تخفيف انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل حوالي 2% وإن الولادة القيصرية إضافة إلى ما سبق قد تخفف من انتقال الإصابة إلى أقل من 1% فإن طرق الوقاية غير معمول بها في الكثير من دول العالم العربي والقارة الإفريقية ، مضيفاً أن عدد النساء المصابات بالمرض ممن هن في سن الإنجاب يقارب نصف الأشخاص المصابين حول العالم .
 
وقال د. الحجار أن من الملاحظ زيادة عدد الإصابات في مرض الايدز في كل من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث بلغ عدد المصابين حديثا في نهاية عام 2005م ما يقارب 2،7 مليون شخص أما في المملكة فقد ساهم برنامج رصد الحالات والذي تبنته وزارة الصحة في اكتشاف ما يزيد عن 2000 إصابة في السعوديين في حين تجاوز عدد المصابين من الأطفال 170 طفل .
 
وذكر د. الحجار  أن الدراسة  التي تم إجراءها بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث أظهرت أن معظم الأطفال أصيبوا عن الطريق الرئيسي وأن ولادة 90% من الأطفال المصابين كانت طبيعية ولم تتجاوز الولادات القيصرية 10% وتلقى 93% من الأطفال رضاعة طبيعية خلال فترة الطفولة أما الأشكال السريرية لمرض الايدز في الأطفال السعوديين فهي مشابهة لأمثالهم في دول العالم إلا أنه من الملاحظ تأخر في التعرف على مظاهر المرض والعلاج في 23% من الأطفال وأن فيروس المضخمة للخلايا المنتشرة هو الأكثر شيوعا من الفيروسات الانتهازية وأدى استعمال العلاج المكثف بمضادات الفيروس إلى انخفاض عدد الوفيات من 75% في عام 1995م إلى أقل من 7% في عام 2005م .



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:20 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©