الأيام الصحية لعام 2015
اليوم العالمي للتبرع بالدم

التبرع بالدم سلوك نبيل ومبادرة إنسانية من شخص سليم لشخص مريض أو مصاب يساعد في إنقاذ حياته؛ حيث تم جمع نحو 108 ملايين وحدة من وحدات الدم المتبرع به في جميع أنحاء العالم؛ لذلك تسعى منظمة الصحة العالمية إلى حصول جميع البلدان على إمداداتها بالدم بالاعتماد على التبرعات التطوعية والمجانية بنسبة 100% بحلول عام 2020.

حقائق عن التبرع بالدم:

  • تُجمع على الصعيد العالمي تبرعات بالدم قدرها 108 ملايين تبرع، ويرد نصفها تقريبًا من البلدان مرتفعة الدخل التي تؤوي نسبة 18% من سكان العالم، مما يدل على زيادة نسبتها نحو 25% عن تلك التي جُمِعت في عام 2004 بمقدار 80 مليون تبرع.
  • وتُجرى في البلدان منخفضة الدخل نسبة تصل إلى 65% من عمليات نقل الدم لأطفال دون سن الخامسة؛ فيما تشكل فئة المرضى الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا في البلدان مرتفعة الدخل الفئة التي يُنقل إليها الدم في أغلب الأحيان والتي تستأثر بنسبة تصل إلى 76% من جميع عمليات نقله.
  • ويبلغ معدل التبرع بالدم في البلدان المرتفعة الدخل 38.6 تبرع لكل 1000 نسمة من السكان؛ و11.7 تبرع في تلك المتوسطة الدخل، بينما يبلغ معدله 3.9 تبرعات في البلدان المنخفضة الدخل.
  • وطرأت زيادة قدرها 8.6 مليون تبرع بالدم من متبرعين طوعًا وآخرين لقاء أجر في الفترة ما بين عامي 2004 و2012. وهناك 73 بلدًا تجمع نسبة تزيد على 90% من إمداداتها من الدم من متبرعين طوعًا بالدم دون مقابل؛ يقابلها 72 بلدًا تجمع أكثر من 50% من إمداداتها من الدم من أفراد الأسر أو من متبرعين بالدم لقاء أجر.

ويوجد 43 بلدًا فقط من أصل 156 بلدًا تعدّ منتجات طبية مشتقة من البلازما، في حين تستورد البلدان الأخرى البالغ عددها 113 بلدًا تلك المنتجات من الخارج.

التاريخ المعتمد:
عالميًّا: 14 يونيو 2015 م
محليًّا: 27 شعبان 1436 هـ

موضوع اليوم العالمي للتبرع بالدم 2015:

 
(شكرًا على إنقاذ حياتي)

 

الفئة المستهدفة:
  • الشباب.
  • الأشخاص الذين يتعرضون للحوادث المختلفة.
  • المرضى الذين يخضعون للعمليات الجراحية الكبرى.
  • الأشخاص الذين يعانون سرطان الدم أو غيره من الأورام.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الدم الوراثية مثل فقر الدم، الأنيميا المنجلية، والثلاسيميا.
  • العاملون في المجال الصحي من الأطباء، الممرضين، الصيادلة، المثقفين الصحيين.
  • العاملون في المجال التعليمي كالمدرسين والمشرفين الاجتماعيين وغيرهم.
  • صانعو القرارات الصحية.
  • الجمعيات والمنظمات الصحية.

الرسائل الصحية الرئيسة:

تتمثل أغراض حملة هذا العام فيما يلي:

  •  توجيه الشكر إلى المتبرعين بدمائهم على ما يقدمونه من تبرعات منقذة للأرواح.
  • تشجيع التبرع الطوعي والمجاني بالدم.
  • تعزيز السلوكيات المنطوية على التقليل من الأخطار؛ ليتسنى للأفراد الحفاظ على صحتهم والتبرع بدم مأمون.
  • تحقيق الاكتفاء الذاتي لوزارة الصحة من الدم المأمون ومنتجات الدم المأمونة، والاعتماد على تبرعات الدم الطوعية والمجانية بنسبة 100%.

المراجع:

لمزيد من المعلومات

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 23 شعبان 1436 هـ 12:29 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©