الأيام الصحية لعام 2013
اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة
خصص اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992م لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو يصادف  3 ديسمبر من كل عام.
 
ويهدف هذا اليوم إلى زيادة الفهم لقضايا الإعاقة والاهتمام بإنجازات ذوي الاحتياجات الخاصة وإسهاماتهم.
ومن خلال هذا اليوم نسعى لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في كل جانب من جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية لمجتمعاتهم، وتفعيل مشاركتهم فيها، وذلك من خلال توفير فرص التعليم والتدريب لهم. 

تشير الدراسات الى وجود ما يقارب مليون ونصف مليون شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمملكة العربية السعودية.
حقائق عن الإعاقة:
  1. أوضحت منظمة الصحة العالمية أن 15٪ من سكان العالم لديهم نوع من الإعاقة، أي أن هناك ما يفوق مليار إنسان يعاني الإعاقة.
  2. البلدان ذات الدخل المنخفض لديها أعلى معدلات لانتشار الإعاقة من البلدان ذات الدخل العالي.
  3. ذوو الاحتياجات الخاصة في كثير من الأحيان لا يحصلون على الرعاية الصحية اللازمة في كثير من الدول النامية.
  4. الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة لا يحصلون علي تعليم جيد، خصوصًا في الدول النامية .
  5. تشير الدراسات العالمية إلى أن ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر عرضة للبطالة في كثير من دول العالم، وبالتالي عرضة للفقر.

التاريخ المعتمد عالميًّا: 3/12/2013م.
التاريخ المعتمد محليًّا: 30/1/1435هـ.

موضوع اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة 2013م:
 
(اكسر الحواجز وافتح الأبواب.. المجتمع للكل)
 
 
شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة 2013م: 
الفئات المستهدفة:
  • ذوو الاحتياجات الخاصة وذووهم.العاملون في القطاع الصحي.
  • المنظمات والجمعيات الصحية.
  • صناع القرار في القطاع الصحي.
  • كافة فئات المجتمع.
الأهداف والرسائل العامة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة 2013م:
  • زيادة الوعي العام لفهم معنى "الإعاقة " لدى ذوي الاحتياجات الخاصة والمجتمع.
  • تحديد المعايير والإرشادات المهمة لتطوير الرعاية الصحية المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التأكد من توفر المعلومات الطبية لذوي الاحتياجات الخاصة وذويهم عن وضعهم الصحي.
  • توفير الدعم الكامل لذوي الاحتياجات الخاصة وحماية كرامتهم وحقوقهم كافة.
  • دعم البحوث وجمع البيانات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة محليًّا وعالميًّا.
  • ضمان مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في تنفيذ السياسات والبرامج المقدمة.
  • دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع المجالات، وخصوصًا في التعليم والتدريب والتوظيف.
  • تيسير استعمال الوسائل الإلكترونية وأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصال، مثل الإنترنت، من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة.

مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:

لمزيد من الاطلاع

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 30 محرم 1435 هـ 09:03 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©