أخبار الوزارة

الدخيّل: لم نسجل حالات تسمم غذائي في مستشفيات المشاعر منذ سنوات
08 ذو الحجة 1436

أكد المشرف العام على الإدارة العامة للتغذية بوزارة الصحة رئيس لجنة التغذية لموسم حج هذا العام ١٤٣٦هـ، مشاري بن حمد الدخيّل، أن اللجنة تراقب عمليات إعداد وطهو الوجبات المقدمة لمستحقي التغذية في المشاعر المقدسة (المرضى - المنتدبين).

وقال الدخيّل: إن وزارة الصحة تواصل أعمال تطوير الأداء والجودة والسلامة الغذائية عامة، لضمان سلامة وجودة الوجبات الغذائية، وتعمل على تطويرها كل عام، وتعتبر المتابعة هي أساس النجاح الذي انعكس بالإيجاب، من خلال عدم تسجيل أي حالة تسمم غذائي في مستشفيات المشاعر المقدسة خلال الأعوام الماضية، ولله الحمد.

وأبان الدخيّل أن عدد الوجبات الغذائية المتوقع تقديمها في المستشفيات خلال موسم الحج هذا العام يبلغ نحو 300 ألف وجبة (إفطار - غداء - عشاء)، بالإضافة إلى تقديم وجبات اختيارية في صالات الطعام لجميع الموظفين والموظفات المنتدبين للعمل في مستشفيات المشاعر المقدسة.
 
وكشف الدخيّل عن تشغيل أقسام التغذية بمستشفيات المشاعر المقدسة في أحد عشر موقعًا ومستشفى في مشعري منى وعرفات لتقديم أفضل الخدمات الغذائية والوجبات الغذائية للمرضى وكافة مستحقي التغذية العاملين في المرافق الصحية بالمشاعر أثناء موسم الحج؛ حيث تم تكليف كوادر متخصصة وخبرات في مجال العمل، وتوزيعهم على جميع المواقع من أخصائيي وأخصائيات تغذية عامة وعلاجية وفنيي ومحاسبي تغذية، بالإضافة إلى رؤساء أقسام التغذية للقيام بالمهام الإشرافية على جميع أعمال التغذية وأعمال متعهدي التغذية، والتأكد من نظافة مواقع إعداد وطهو وتحضير الأغذية ومواقع الاستلام والتخزين والكافتريات وجميع الملاحق الأخرى. 

وذكر أنه يتم الإشراف على المواقع العشرة بمستشفيات المشاعر المقدسة، وضمان سلامة وجودة الأغذية والنظافة والصيانة وتشغيل الأجهزة خلال موسم الحج، بالإضافة إلى إجراء المسوحات الطبية على جميع العمالة التابعة لمتعهدي التغذية البالغين نحو 500 عامل، بالتنسيق مع صحة مكة المكرمة، وعقد دورات تثقيفية لهم عن تطبيق الاشتراطات الصحية لتداول الغذاء.

وقال الدخيل: أقامت لجنة التغذية قبل موسم الحج دورة عن السلامة الغذائية وشروط تداول الغذاء لعمالة متعهدي التغذية، على مدار ثلاثة أيام لنحو ٣٠٩ عاملين مختصين بمجال تجهيز وطهو وتقديم الطعام بغرض تأصيل أعمال التغذية العلمية والعملية في سير العمل لضمان مأمونية الوجبات الغذائية المقدمة لمستحقيها بمستشفيات المشاعر، وتجنب تلوث أو تسمم الطعام المتناول، حيث ألقيت المحاضرات من قبل خبير سلامة الأغذية الدكتور عادل بدر، ورافق المحاضرات عرض مرئي لطرق تداول الغذاء، وشرح مفصل وتطبيق عملي في النظافة والتخزين والتجهيز والطهو وتقديم الأغذية، وتطبيق الاشتراطات الصحية للموقع والأجهزة وأماكن تناول الطعام.

وأضاف: كما عقدت لجنة التغذية بالحج لهذا العام ضمن دوراتها المعتمدة دورة (مستجدات التغذية الأنبوبية بالعناية المركزة)، التي تستهدف أخصائيي التغذية العلاجية، وتهدف إلى التعرف على كل ما هو جديد في تغذية مرضى العناية المركزة، وأهمية دور التغذية العلاجية مع الطاقم الطبي، ودورهم في الحد من الأمراض الشائعة ومضاعفاتها، وكذلك التعرف على المستحضرات الغذائية المستخدمة لكل مرض وطرق استخدامها. كما تطرقت الدورة إلى الأمراض الشائعة وطرق الوقاية منها؛ حيث حضر الدورة جميع أخصائيي التغذية العلاجية الذين يعملون في العناية المركزة بمشعري منى وعرفات.

وقال الدخيل: نواصل في موسم حج هذا العام تطبيق الإشراف التقني على مواقع إعداد وتجهيز الطعام داخل المطابخ في مستشفيات المشاعر للسنة الرابعة من خلال مشروع كاميرات المراقبة الغذائية لمستشفيات المشاعر المقدسة، وجارٍ متابعة سير العمل بدقة، والإشراف على الوجبات المعدة من قبل العمالة من حيث التخزين والإعداد والتجهيز وطهو الوجبات الغذائية من خلال مراقبتها عبر كاميرات رقمية موزعة على مواقع تخزين المواد الغذائية والتداول والتحضير والتجهيز والإعداد بأكثر من 75 كاميرا مراقبة إلكترونية في مشعري منى وعرفات؛ بهدف ضمان وصول وجبة غذائية صحية سليمة وساخنة للمرضى والمنتدبين.

وأشار إلى أنه يتم مراقبتها عبر غرفة مركزية لدى رئيس قسم التغذية بكل مستشفى من بداية خطوات سير العمل بالمواقع العشرة كلها، ويتم تجميعها في غرفة مركزية في مستشفى منى الطوارئ لمتابعة مراحل العمل من قِبَل رئيس وأعضاء لجنة التغذية. كما يتم مراجعة طرق التشغيل بشكل يومي لتقييم العمل وفق الضوابط الصحية، متمنيًا أن يكون هذا الحج حج خير وبركة وأن يكون حجًا صحيًّا.

 

 



آخر تعديل : 28 ذو الحجة 1436 هـ 12:06 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©