الجديد في الصحة
اول نظام للتصوير الاشعاعي ثلاثي الابعاد للثدي
​تم تصريح اول جهاز للتصوير الاشعاعي للثدي  والمعتمد على الأبعاد الثلاثية للصورة " جهاز سلينيا الاشعاعي " من قبل هيئة الغذاء والدواء الامريكية لاستخدامه في الكشف عن سرطان الثدي وتشخيصه .

وتعد اشعة الماموجرام آمنه للاستخدام وهي الطريقة المثلى للكشف عن سرطان الثدي . ويمكن للاجهزة السابقة المعتمدة على التصوير الاشعاعي ثنائي الابعاد اكتشاف اغلب الحالات الا ان ما يعادل 10 % من النساء تحتاح لاجراء اختبارات تشخيصية اخرى بعد اجراء فحص الماموجرام ثنائي الابعاد لعدم وضوح نوع الاورام المكتشفه من حيث كون هذه الاورام حميدة او سرطانية باستخدام هذا النوع من التصوير. بينما يساعد جهاز سيلينيا الاشعاعي الاطباء للوصول لتشخيص اكثر دقة لسرطان الثدي حيث يوفر صوراً اشعاعية للثدي بالنوعين ثنائية وثلاثية الابعاد مما يسهل اكتشاف وتحديد نوع الورم الموجود في الثدي وبالتالي تحسين فرص العلاج والشفاء من السرطان.

وضمن الاجراءات المتبعة لتصريح المنتج تم مراجعة الدراسات التي اجريت  لاثبات مدى دقة الجهاز على تشخيص الاورام السرطانية في الثدي حيث قامت الهيئة بمراجعة دراستين وتحديد مدى قدرة الاطباء واخصائيي الاشعة على تشخيص نوع الورم بعد الاطلاع على نتائج اكثرمن 300 حالة تم فحصها بالماموجرام  باستخدام  الاشعة الثنائية والثلاثية الابعاد في جهاز سيلينيا الاشعاعي  . واظهرت النتائج وجود تحسن في قدرة الاطباء على  تحديد نوع الورم والفصل بين حالات الاورام السرطانية والحميدة  بدقة اكثرعند استخدام الجهاز بنسبة 7% عند استخدام الاجهزة السابقة المعتمدة على  نظام التصوير ثنائي الابعاد فقط  .

وتؤكد الهيئة على أهمية خضوع الطبيب المختص او اخصائي الاشعة لدورات تدريبية حول استخدام الجهاز وتؤكد على الشركة المصنعة ادراج كتيب شامل للتعليمات للاستفادة منه .

ونقلا عن هيئات السرطان المحلية في الولايات المتحدة الامريكية ان هناك تحسن في نسبة شفاء السيدة من سرطان الثدي بما يقارب 98 % في حال اكتشافه مبكرا وقبل انتشاره لاعضاء الجسم الاخرى .
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 جمادى الثانية 1439 هـ 12:55 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©