الأخبار
الربيعة زف بشرى موافقة خادم الحرمين لإنشاء مستشفى بـ 400 مليون بحفل رعاه أمير منطقة حائل
رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبد العزيز أمير منطقة حائل حفل وزارة الصحة لتدشين ووضع حجر أساس مشاريع صحية بأكثر من ملياري ريال، بحضور معالي وزير الصحة الدكتور عبد الله الربيعة، الذي زفّ بشرى موافقة خادم الحرمين الشريفين على إنشاء مستشفى للنساء والأطفال في حائل بتكلفة تبلغ أربعمائة مليون ريال، ليتزامن تنفيذه مع مستشفى حائل العام الذي وضع حجر أساسه أمير حائل خلال الاحتفال، وبسعة 300 سرير وبتكلفة بلغت 265 مليون ريال، واعتماد مستشفى جنوب غرب حائل بسعة 300 سرير وبتكلفة 280 مليون ريال، ودعم مستشفى تخصصي حائل بمائة واثنين وسبعين مليون ريال، ودعم مشروع مستشفى الصحة النفسية والإدمان الجاري تنفيذه بمبلغ إضافي أربعين مليونًا لتسريع إنجازه، وتوسعة مركز الكلى بسعة 40 كرسيًا، بالإضافة إلى دعم وتجهيز وتشغيل مستشفى موقق والشنان والغزالة، وإنشاء وتجهيز 11 مركزًا صحيًّا واعتماد 18 مركزًا جديدًا ومركز العقم وأطفال الأنابيب ومركز السموم والمختبرات.
وخلال الحفل ألقى مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور نواف الحارثي كلمة نوّه فيها بما تحظى به منطقة حائل من مشروعات صحية من ولاة الأمر - حفظهم الله - وبدعم ومتابعة سمو أمير منطقة حائل.
واستعرض الدكتور الحارثي الخدمات الطبية المقدمة في المنطقة وكذلك التعاون الطبي مع جامعة حائل وجامعة روان الفرنسية لتقديم خدمات صحية متميزة.
بعد ذلك شاهد سموه والحضور عرضًا مرئيًّا لإنجازات المنطقة الصحية والمشروعات الجديدة، التي شملت إعادة هيكلة وتأهيل الخدمات الصحية القائمة، وتنمية القوى العاملة الصحية. وإضافة مرافق صحية جديدة ومتابعة سرعة التقدم للمشروعات الصحية الحالية، والعمل على إزالة العقبات التي تواجهها وكذلك تطوير ودعم الموارد البشرية.
بعد ذلك ألقى معالي وزير الصحة الدكتور عبد الله الربيعة كلمة أبرز فيها ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهدة الأمين - حفظهما الله - من دعم واهتمام للرعاية الصحية بمفهومها الشامل، وأن يحصل المواطن على الخدمات مقرونة بجودة الأداء، وقال: «انطلاقًا من هذه المبادئ قامت الوزارة برسم إستراتيجياتها للسنوات العشر القادمة واضعة نصب أعينها معايير وأسسًا علمية تحاكي أحدث المعايير الوطنية والعالمية، مع التركيز على مستويات الرعاية الصحية بمختلف أشكالها، والسير في طريق تطبيق برامج حديثة على أعلى مستوى من التقنية لإحداث التطوير الإداري والمالي ونظم السياسات المهنية والجودة وتقنية المعلومات في كافة مرافق الوزارة «.
وأضاف معاليه: «إننا اليوم نحتفل بافتتاح مركز القلب، وثلاثة مستشفيات و16 مركزًا صحيًّا، وتوسعة مركز الكلى بحائل ومبنى العيادات الخارجية وبقعاء وسميراء ووضع حجر الأساس لمستشفى حائل العام بسعة 300 سرير، ومركز الكلى بسعة 40 سريرًا وبناء 5 مستودعات للتخزين الطبي وتطوير أنظمة التموين الطبي وخلافها من المشاريع التنموية الخيّرة «.
 وزف معاليه بشرى موافقة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على إنشاء مستشفى الولادة والأطفال بسعة 200 سرير وتكلفته 400 مليون ريال، حيث وقع أمس الأول عقد إنشائه، ومستشفى جنوب غرب حائل بسعة 300 سرير، واعتماد 15 مركزًا للرعاية الصحية الأولية؛ لتصل التكلفة الإجمالية لهذا المشروعات إلى ملياري ريال. ثم دشّن سمو أمير منطقة حائل المشروعات الصحية.
بعد ذلك ألقى أمير حائل كلمة نوّه فيها بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بمناسبة الحوار الوطني التي ركز فيها على صحة المواطن في هذه البلاد، وقال سموه: «إن هذا اليوم هو ما انتظرته منطقة حائل طويلاً وقد بدأ يتحقق ولله الحمد».
وأضاف سموه: «إن أمن المواطن لا يأتي بالخطابات في الاحتفالات وإنما يأتي بالمشروعات التي يراها على أرض الواقع وتخدمه»، مشيدًا بالمشروعات الصحية من حيث قيمتها المادية. ثم اطلع سموه على مخطط مجسم مستشفى حائل العام الجديد بسعة 300سرير، واستمع لشرح موسع عن المشروع، كما وضع سموه حجر الأساس لمستشفى حائل العام ومركز الكلى الجديد بسعة 40سريرًا.
بعد ذلك قام سمو أمير منطقة حائل يرافقه معالي وزير الصحة بافتتاح مركز القلب بمنطقة حائل، كما زار سموه عددًا من المرضى المنومين للاطمئنان عليهم.
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 24 صفر 1434 هـ 09:11 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©