الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم
الصفحة الرئيسية

مقدمة:
الكشف المبكر عن سرطان القولون، هو عملية البحث عن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون والمستقيم للأشخاص من عمر 50 سنة فأكثر، وليس لديهم أي من عوامل الخطورة؛ لاكتشاف المرض وتشخيصه في مراحله الأولى، أو اكتشاف أحد الأسباب التي قد تؤدي إليه، وذلك بالبحث عن اللحميات (السليلات). واللحميات نمو غير طبيعي من بطانة الأمعاء الغليظة (القولون)، وتبرز إلى داخل تجويف الأمعاء، وفي العادة تكون حميدة وليست سرطانية، ويمكن أن تكون واحدة أو متعددة، ويزداد احتمال نموها بتقدم العمر.

أهداف الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم:

  1. تقليل أعداد، ونسب الإصابة بالمرض.
  2. زيادة نسبة نجاح العلاج، والشفاء بإذن الله.
  3. تقليل عدد الوفيات الناتجة عن هذا المرض.
  4. تحسين جودة ونمط الحياة للمصابين.

مشروع الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم:
يستهدف المشروع زوار، ومراجعي، والمسجلين بالمراكز الصحية المشاركة من الفئة المستهدفة، حيث يتم تصنيفهم بحسب احتمالات الخطورة إلى:

  • الأشخاص ذوي الاحتمالات المعتدلة: ويبلغ عمرهم بين 45 و75 سنة، مع عدم وجود أعراض للمرض، وليس لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم، أو اللحميات.
  • الأشخاص ذوي الاحتمالات العالية: وجود تاريخ مرضي للحميات، أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم، أو اللحميات لواحد أو أكثر من الأقارب من الدرجة الأولى، أو اثنين أو أكثر من الأقارب من الدرجة الثانية، أو مرض التهاب الأمعاء التقرحية، أو مرض كرونز، أو بعض الحالات الأخرى مثل: التاريخ الشخصي للإصابة بالسرطان الذي يتطلب علاجًا إشعاعيًّا على البطن.

فترات الفحص:

  • اختبار الدم الخفي في البراز: سنويًا، للأشخاص ذوي الاحتمالات المعتدلة.
  • التنظير الكلي للمستقيم: كل 10 سنوات، للأشخاص ذوي الاحتمالات العالية.

للحصول على المزيد من المعلومات عن سرطان القولون والمستقيم.

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 25 شعبان 1440 هـ 10:31 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©