أخبار الحج

التطوع الصحي في الحج.. قصة نجاح ممرضة سعودية

​​​

 أفقدت إصابة عرضية داخل المنزل الممرضة إيناس نياز، التي تعمل بأحد مستشفيات جدة، القدرة على الرؤية بإحدى عينيها؛ حيث انخفضت قدرتها على الرؤية إلى 30% فقط، على الرغم من محاولات علاج استمرت ثلاث سنوات انتهت بأن هذه النسبة هي الأعلى التي يمكن الوصول لها؛ لتضرر مركز الإبصار. وكادت الإصابة أن تتسبب في تدهور حياتها بشكل عام، بعد دخولها في حالة اكتئاب شديدة وصلت إلى رغبتها في تقديم الاستقالة من العمل.
روت الممرضة التي تشارك ضمن برنامج (التطوع الصحي) لخدمة ضيوف الرحمن في حج هذا العام، روت قصتها، وكيف تغيرت حياتها للأفضل بعد مشاركاتها في الأعمال التطوعية.
وقالت الممرضة إيناس:" الحادثة العرضية كانت قبل ثلاث سنوات تقريبًا؛ حيث دخلت في حالة اكتئاب بعد معرفتي بفقدان عيني اليسرى، ففقدت الأمل، وتدهورت حالتي النفسية، إلى أن دفعتني إحدى زميلاتي للمشاركة في الأعمال التطوعية لعلها تسهم في تجاوزي لهذه الأزمة النفسية".
وأضافت إيناس: "شاركت في البداية في جولة تطوعية صحية للأحياء البسيطة، وخلالها التقيت بأشخاص يعيشون حياة أخرى، سعداء مطمئنين، يعانون قلة الدخل والأمراض، ومع ذلك يعيشون حياة سعيدة"، مؤكدة أن "تنوع ظروف الناس جعلني أعرف حجم النعمة التي أعيشها؛ لأن هناك حياة أخرى تستحق الاهتمام، وكون مصابي لا يقارن بما هو أسوأ أبدًا، فحمدت الله على ما أعطاني من وظيفة، وبيت، وصحة بدنية، وعين أخرى أرى بها".
وأوضحت الممرضة إيناس أنها سعيدة بالمشاركة في الحملات التطوعية خصوصًا عند سماع دعاء المستفيدين من أعمال التطوع للمتطوعين، الذين يعملون على مساعدتهم من غير أجر، ودون أي مقابل؛ بل فقط لخدمتهم.
وعن عملها التطوعي في موسم الحج، أشارت إيناس إلى أنها تشارك ضمن منصة (التطوع الصحي) من خلال إحدى الأكاديميات المتخصصة؛ حيث تتركز أعمال المتطوعين على الأعمال الميدانية من إجراء غيار للحجاج، أو مساعدتهم في حالات الإجهاد، بالإضافة إلى إيصالهم للمنشآت الصحية، وغيرها من الخدمات.




آخر تعديل : 08 ذو الحجة 1443 هـ 01:52 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©