الأمراض المعدية
الحصبة الألمانية

نبذة مختصرة:

  • الحصبة الألمانية هي عدوى فيروسية معتدلة الأعراض تصيب الأطفال غالبًا.
  • يوجد فرق بين الحصبة الألمانية والحصبة.
  • ينتقل عن طريق رذاذ سعال أو عطاس الشخص المصاب أو من الحامل إلى طفلها.
  • أخطر المضاعفات هو (متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية) التي تصيب الأجنة.
  • لا يوجد علاج محدّد للحصبة الألمانية ولكنه مرض يمكن منعه باللقاحات.

تعريف الحصبة الألمانية:
هي عدوى فيروسية حادة، تشتهر بالطفح الجلدي الأحمر، والتي تستمر أعراضها عادة لمدة ثلاثة أيام، وتعد الحصبة الألمانية أقل انتشارًا من مرض الحصبة، وعلى الرغم من كونها عدوى معتدلة الأعراض عمومًا لدى الأطفال، إلا أن لها مضاعفات خطيرة عندما تصيب الحوامل.

مسميات أخرى للمرض:
الحُميراء – حصبة الأيام الثلاثة – الروبيلا.

الأسباب:
تحدث بسبب انتقال فيروس الحصبة الألمانية إلى الجسم.

طرق انتقال المرض:

  • ينتقل إلى الآخرين عن طريق رذاذ سعال أو عطاس الشخص المصاب بالفيروس.
  • ينتقل من المرأة الحامل إلى طفلها عن طريق المشيمة.

تكون العدوى في أعلى مستوياتها بالفترة ما بين اليوم الأول والخامس من ظهور الطفح الجلدي.

فترة الحضانة:
لمدة 2-3 أسابيع من التعرض للفيروس، بعدها تبدأ أعراض الحصبة الألمانية في الظهور.

الأعراض:
قد لا تظهر أعراض في البداية أو قد تكون بسيطة، ثم تظهر الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • صداع.
  • سعال.
  • احمرار أو تورم العين.
  • تورم وتضخم العقد اللمفاوية.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • التهاب البلعوم.
  • ظهور طفح جلدي عند أغلب المصابين بالحصبة الألمانية، ويبدأ من الوجه والرقبة ثم ينتشر إلى باقي أجزاء الجسم.
  • ألم بالمفاصل.

متى تجب رؤية الطبيب؟
يجب التوجه إلى الطبيب عند الشعور بالأعراض، أما المرأة إذا كانت تخطط للحمل فيجب التحقق من سجل التطعيمات الخاصة بها للتأكد من تلقيها التطعيم ضد الحصبة الألمانية.

المضاعفات:

  • الإصابة بالتهاب مفاصل الأصابع والرسغ والركبة عند النساء (نادر عند الرجال والأطفال).
  • الإصابة بالتهاب الدماغ (نادر جدًا).

وأخطر المضاعفات هو الذي يصيب الحوامل، فإما أن يسبب الإجهاض أو وفاة الطفل، أو قد ينتقل الفيروس إلى الجنين ويصاب بما يسمى (متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية)، والتي تسبب أحد أو جميع هذه المشاكل:

  • تأخر النمو.
  • إعتام عدسة العين.
  • الصمم.
  • عيوب خلقية في القلب أو الأعضاء الأخرى.
  • التخلف العقلي.

التشخيص:

  • الفحص السريري.
  • تحاليل مخبرية: مثل مسحه حلقية أو الدم.

العلاج:
لا يوجد دواء محدد لعلاج الحصبة الألمانية أو جعل المرض يختفي بشكل أسرع، ففي كثير من الحالات تكون الأعراض خفيفة؛ لذا ينصح بالراحة وتناول أدوية للحمى.

الوقاية:

  • أفضل الطرق للوقاية من الحصبة الألمانية هو تلقي اللقاح الثلاثي الفيروسي.
  • إعطاء اللقاح للمرأة قبل الحمل أو بعد الولادة إذا تبين عدم وجود أجسام مضادة.
  • إبعاد المصابين عن السليمين إلى حين شفاؤهم، لمنع انتقال العدوى.


التطعيم:
بشكل عام يعد الشخص في مأمن إذا أصيب بالمرض من قبل أو أخذ اللقاح مسبقًا، وعادة ما يتم إعطاء اللقاح كتحصين مجتمعي للحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (اللقاح الثلاثي الفيروسي)، ويوصى بجرعتين منه قبل دخول الطفل إلى المدرسة:

  • تعطى الجرعة الأولى عند عمر 12 شهرًا والثانية عند عمر 18 شهرًا.

موانع أخذ اللقاح الثلاثي الفيروسي:

  • النساء الحوامل أو النساء اللاتي يخططن للحمل في غضون الأسابيع الأربعة المقبلة.
  • المصابون بحساسية شديدة من الجيلاتين أو المضاد الحيوي نيوميسين.
  • المصابون بضعف شديد في جهاز المناعة، أو الذين يتناولون الستيرويدات عن طريق الفم.

الأسئلة الشائعة:
هل تم التخلص من الحصبة والحصبة الألمانية في المملكة العربية السعودية؟
سيتم بإذن الله بنهاية عام 2020م.

ما هو الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية؟
الحصبة الألمانية تكون أعراضها عادة أقل حدة من الحصبة وتزول خلال 3 أيام، وإذا أصيبت المرأة الحامل بالحصبة الألمانية أثناء الحمل قد يكون الجنين معرضًا لما يعرف بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية.
هل هنالك علاقة بين لقاح الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف (اللقاح الثلاثي الفيروسي) وإصابة الأطفال بمرض التوحد؟
لا توجد علاقة بين اللقاح الثلاثي الفيروسي والإصابة بمرض التوحد بحسب الدراسات.

 

الإدارة العامة للتثقيف الإكلينيكي

لمزيد من الاستفسارات يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني

آخر تعديل : 24 ربيع الثاني 1440 هـ 02:04 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©