الأمراض الصدرية
مرض الرئة الانسدادي المزمن
​ما المقصود بمرض الانسداد الرئوي المزمن؟
مرض الانسداد الرئوي المزمن ليس مرضًا واحدًا فحسب، ولكنه مصطلح عام يستخدم للإشارة إلى مجموعة من الأمراض الرئوية المزمنة التي تعوق تدفق الهواء في الرئتين مثل التهاب القصبات المزمن.
 
ما الأعراض الدالة على الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن؟
 
 
  • ضيق التنفس، خصوصًا عند بذل مجهود.
  • صوت صفير مع التنفس.
  • زرقة في الشفاه والأظافر.
  • السعال المزمن المصحوب بالبلغم.
  • التهابات الجهاز التنفسي المتكررة.
  • فقدان الوزن.

العوامل التي قد تؤدي للإصابة بمرض الانسداد الرئوي:

  • التدخين أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض الانسداد الرئوي.
  • التعرض لدخان التبغ (بما في ذلك التدخين غير المباشر).
  • التعرض لتلوث الهواء داخل المباني الناجم عن استخدام الوقود الصلب لأغراض الطهو أو التدفئة.
  • التعرض للغبار والمواد الكيميائية في مكان العمل (التعرض للأبخرة والمواد المهيجة والأدخنة).
  • التعرض المستمرار أثناء مرحلة الطفولة لأنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي.
  • العمر: إذا كان عمر الشخص  35-40 سنة فأكثر، تزيد فرصة الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • الوراثة: مؤثرة في بعض الحالات النادرة.

كيف يتم تشخيص مرض الانسداد الرئوي المزمن؟

  • قياس التنفس: اختبار بسيط الذي يقيس عمق التنفس لدى الشخص، وسرعة دخول الهواء إلى رئتيه وخروجه منهما. وغالبًا ما يجرى التشخيص على من يبلغون من العمر 40 عامًا أو يزيد، نظرًا لبطء تطور المرض.
  • الأشعة السينية على الصدر.
  • الأشعة المقطعية.
  • فحص نسبة الأكسجين في الدم.

ما مضاعفات مرض الانسداد الرئوي المزمن؟

  • التهابات الجهاز التنفسي: يكون المصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن أكثر عرضة لنزلات البرد المتكررة، والأنفلونزا والالتهاب الرئوي، بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأي عدوى في الجهاز التنفسي أن تجعل التنفس أكثر صعوبة وتلحق الضرر بأنسجة الرئة.
  • ارتفاع ضغط الدم: قد يسبب هذا المرض ارتفاعًا في ضغط الدم في الشرايين التي تجلب الدم إلى الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي).
  • اضطرابات في القلب: لأسباب غير مفهومة، يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك النوبات القلبية.
  • سرطان الرئة: المدخنون المصابون بالتهاب الشعب الهوائية المزمن أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الرئة من المدخنين غير المصابين بالتهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • الاكتئاب: قد يصاب بعض المرضى بالاكتئاب نتيجة صعوبة التنفس وعدم قدرة المريض على القيام بأنشطة الحياة المعتادة.

هل هناك علاج لمرض الانسداد الرئوي المزمن؟
لا يوجد علاج نهائي وفعال لمرض الانسداد الرئوي المزمن، فالخطة العلاجية تعتمد على الإقلاع عن التدخين التخفيف من الأعراض التي يعانيها المصاب، وذلك لتلافي مضاعفات المرض، وتغيير نمط الحياة بأسلوب صحي (تغذية صحية بالإضافة إلى النشاط البدني)، واستخدام الأدوية تحت إشراف طبي للتخفيف من الأعراض والوقاية من المضاعفات مثل:

  • البخاخات الموسعة للشعب الهوائية التي تساعد على استرخاء العضلات في القنوات الهوائية، مما يساعد على تخفيف السعال وضيق التنفس.
  • الستيرويدات التي تؤخذ عن طريق الاستنشاق وهي أدوية كورتيكوستيرويد الذي يقلل استنشاقه من التهاب الشعب الهوائية، ويساعد على منع تطور الحالة وزيادتها سوءًا.
  • الستيرويدات عن طريق الفم الذي يساعد على تقليل التهاب الشعب الهوائية، ومنع تطور الحالة وزيادتها سوءًا.
  • مثبطات فسفودايستراز-4، وهذا نوع جديد من الأدوية المعتمدة للأشخاص الذين يعانون مرض الانسداد الرئوي المزمن الشديد، وهذا الدواء يقلل التهاب الشعب الهوائية.
  • الثيوفيلين. وهذا الدواء يساعد على تحسين التنفس ويمنع تفاقم المرض.
  • المضادات الحيوية التي تعمل على علاج التهابات الجهاز التنفسي، مثل التهاب القصبات الحاد والالتهاب الرئوي والأنفلونزا، وذلك يحد من زيادة أعراض المرض.

العلاج الرئوي:

  • العلاج بالأكسجين: يعطى في حال نقص الأكسجين، وعند ضيق التنفس؛ للمساعدة على تحسين الوضع الصحي لمرضى الانسداد الرئوي.
  • برنامج التأهيل الرئوي: يستخدم للمرضى المنومين في المستشفى، وهو عبارة عن مجموعة من الأنشطة في التعليم، والنشاط البدني، والتغذية، تحت إشراف مجموعة من الأخصائيين لتحسين حياة المرضى.
  • الجراحة لبعض الحالات النادرة لاستئصال الجزء المصاب من الرئة.
  • زراعة الرئة للحالات المتقدمة.

وقاية  الأشخاص الأكثر عرضة لمرض الانسداد الرئوي المزمن؟

  • تجنب التعرض للهواء الملوث والمهيجات داخل المنزل وخارجه.
  • تجنب التعرض لتقلبات الجو والغبار.
  • تناول الغذاء الصحي السليم كالفاكهة والخضراوات واللحوم كالأسماك والدواجن.
  • إجراء الفحوصات الطبية للرئة (اختبار التنفس البسيط) لقياس وظائف الرئة لمن هم 45 سنة فأكبر.
  • أخذ لقاح الأنفلونزا الموسمية للوقاية من التهابات الجهاز التنفسي المتكررة.
  • أخذ الاحتياطات الضرورية، والتقيد بتعليمات السلامة في المصانع وأماكن العمل.
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 جمادى الثانية 1439 هـ 12:38 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©