مدونة عام 2017
التهاب المفاصل
التهاب المفاصل هو التهاب لواحد أو أكثر من المفاصل حيث يشعر المريض بألم في المفاصل وتصلبها، والتي تتفاقم عادة مع التقدم في السن.
الأعراض:
  • ألم.
  • تيبس.
  • انتفاخ.
  • احمرار.
  • نقص في القدرة على الحركة.
عوامل الخطورة التي قد تؤدي للإصابة بالتهاب المفاصل:
  • التاريخ العائلي: بعض أنواع التهاب المفاصل هي وراثية، ولذا فان احتمال الإصابة بهذه الأنواع يكون أعلى لدى الأشخاص ذوي التاريخ العائلي مع المرض.
  • العمر: مع التقدم في السن، يزداد احتمال الإصابة بأنواع عديدة من التهاب المفاصل، بما في ذلك التهاب المفاصل العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الجنس: النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالتهاب المفاصل.
  • إصابات سابقة في المفصل: الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة في المفصل، خلال نشاط رياضي على سبيل المثال، معرضون للإصابة بالتهاب المفاصل في المفصل نفسه الذي أصيب سابقاً.
  • السمنة الزائدة: إن حمل وزن زائد يشكل ضغطاً على المفاصل، خاصة الركبتين، والحوض والعمود الفقري. والأشخاص المصابون بالسمنة الزائدة معرضون كثيراً للإصابة بالتهاب المفاصل.
المضاعفات:
التهاب المفاصل الحاد عندما يصيب اليدين أو الذراعين، قد يصعب على المريض القيام بالمهام اليومية البسيطة. وعندما تُصاب المفاصل التي تحمل وزناً قد يجعل من الصعب على المصاب المشي أو الجلوس منتصباً وفي حالات معينة قد تعوج المفاصل وتتشوه.
التشخيص:
  • فحوصات مخبرية:
    تحليل وفحص سوائل مختلفة في الجسم يمكن أن تساعد في تحديد نوع الالتهاب.
    السوائل التي يتم فحصها وتحليلها هي:
    • الدم.
    • البول.
    • سائل المفصل.
  • الأشعة:
    • صورة بالأشعة السينية (XR).
    • الاشعة المقطعية (CT).
    • التصوير بالرنين المغناطيسي  .(Magnetic resonance imaging – MRI)
    • أشعة الموجات فوق الصوتية.
العلاج:
يتركز علاج التهاب المفاصل في التخفيف من أعراض وتحسين قدرة المفاصل على أداء وظيفتها.
العلاج الدوائي:
    • أدوية مسكنة للألم: يساعد هذا النوع من الأدوية على تخفيف الألم، لكنه لا يؤثر على الالتهاب.
    • أدوية مضادة للالتهاب لا ستيرويدية (Non - steroidal Anti - Inflammatory Drug): تساعد على تخفيف الألم والالتهاب.
    • كورتيكوستيرويدات  (Corticosteroid).
العلاج الطبيعي: يمكن أن يكون ناجحاً في معالجة أنواع مختلفة من التهاب المفاصل. والتمارين الرياضية يمكنها أن تزيد مدى الحركة وأن تقوي العضلات المحيطة بالمفصل. وقد يكون تثبيت المفصل بواسطة جبيرة مفيداً في حالات معينة.
الجراحة: إذا لم تساعد طرق العلاج التقليدية ولم تحقق النتائج المرجوة، يمكن أن يوصي الطبيب بأجراء عملية جراحية مثل:
    • إصلاح المفصل.
    • تبديل المفصل.
    • دمج المفصل.
المرجع:
 
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 جمادى الثانية 1439 هـ 01:54 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©