مدونة عام 2013
الأسبوع العالمي للتحصين
28 صفر 1435
مقدمة
تعكف منظمة الصحة العالمية على حشد بلدان العالم لحثّها على تنظيم أسبوع  التطعيم وتثقيف الجمهور  وتبادل المعلومات في ظلّ أسبوع التحصين العالمي؛ وذلك لإبراز  أهمية  التحصين (التمنيع) في إنقاذ الأرواح وتشجيع الأسر على تطعيم أطفالهم ضدّ الأمراض الفتاكة.
 
ويعتبر التحصين من أكثر التدخلات الصحية نجاحًا ومردودية؛ حيث يمكّن من وقاية مليوني وفاة إلى ثلاثة ملايين وفاة كل عام. كما أنّه يقي من الأمراض الموهنة وحالات العجز والوفيات الناجمة عن الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات، مثل الخناق والتهابي الكبد A وB والحصبة والنكاف وداء المكوّرات الرئوية وشلل الأطفال والإسهال الناجم عن فيروس  الروتا والكزاز والحمى الصفراء. ويجري حاليًّا توسيع نطاق فوائد التحصين ليشمل المراهقين والبالغين، ممّا يضمن لهم الحماية ضدّ الأمراض التي تهدّد حياتهم، مثل الأنفلونزا والتهاب السحايا والسرطانات (مثل سرطان عنق الرحم وسرطان الكبد) التي تحدث لدى البالغين.
 
وفي منطقة الشرق الأوسط  يفعل الأسبوع العالمي الرابع للتحصين من 24 إلى 30 من شهر أبريل 2013م. ويرفع هذا العام شعار  "لنقضِ على الحصبة الآن"؛ وذلك لغرض القضاء على الحصبة في المنطقة بحلول عام 2015م، وتفعيل التعاون بين الدول لزيادة التغطية بلقاح الحصبة للأطفال بحيث تتم تغطية 90% على الأقل، ولرفع الوعي لدى أفراد المجتمع حول مدى خطورة المرض والمنافع التي يجنيها الطفل من التطعيم، وهي فرصة جيدة أيضًا لحث المنظمات في المنطقة على تبني هذا الأسبوع العالمي  والقيام بالعديد من الأنشطة.
 
حقائق حول مرض الحصبة:
  • انخفاض معدلات وفيات الحصبة على الصعيد العالمي بنسبة 78%
لقد تم خفض معدلات وفيات الحصبة على الصعيد العالمي من نحو 733000 حالة وفاة في عام 2000 إلى 164000 حالة وفاة في عام 2008 بفضل حملات التطعيم المكثّفة.
 
لكن لا تزال الحصبة واحدة من أهم الأسباب الرئيسية لوفيات الأطفال في جميع أنحاء العالم، وهو ما يمثل حوالي 158000  حالة وفاة في العالم سنويًّا.
 
في عام 2011م، غاب حوالي 2.5 مليون طفل في المنطقة عن الجرعة الأولى الروتينية من لقاح الحصبة على الرغم من أن اللقاحات مأمونة، وفعالة، وغير مكلفة، متاحة بسهولة للجميع. 
 
التاريخ المعتمد:
عالميًّا: من 24 إلى 30 إبريل 2013م.
محليًّا:  من 14  إلى 20 جمادي الآخرة 1434هـ.
 
 
موضوع الأسبوع العالمي للتحصين 2013م:
 (لنقضِ على الحصببة الآن)
احم أطفالك
 طعّمهم باللقاحـــــــات
 
الفئة المستهدفة:
  • الأطفال وذووهم.
  • العاملون في القطاع الصحي.
  • الجمعيات  الصحية وصناع القرار.
  • المجتمع عامة.
الرسائل الصحية للأسبوع العالمي للتحصين 2013م:
  • زيادة الوعي  في المجتمع بالطريقة التي يُسهم بها  التحصين (التمنيع) في إنقاذ الأرواح.
  • زيادة التغطية بخدمات التطعيم من أجل الوقاية من فاشيات الأمراض في المجتمع والعالم.
  • السعي إلى بلوغ المجتمعات المحلية التي تعاني التهميش ولا تستفيد من الخدمات بشكل كاف (مثل من يعيشون في المناطق النائية والمواقع الحضرية المحرومة والدول الهشّة والمناطق التي تمزّقها الصراعات) لتطعيمها باللقاحات القائمة واللقاحات المتاحة حديثًا.
  • تعزيز فوائد  التحصين (التمنيع ) على المديين المتوسط والبعيد (كالحرص، مثلًا، على منح الأطفال فرصة للنمو في صحة جيدة والذهاب إلى المدرسة وتحسين مستقبلهم).
  • تعزيز الدعم السياسي لتحقيق الأهداف العالمية لأسبوع التحصين.
شعار الأسبوع العالمي للتحصين 2013م:
 
 
 

مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:

لمزيد من التفاصيل


 
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 28 صفر 1435 هـ 04:44 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©