مدونة عام 2006
فوائدالتفاح
من أكثر الفواكه المحببة للجميع و التي أثبتت أنها تحمي من الكثير من الأمراض في العصر الحديث وللتفاح أنواع كثيرة مختلفة الألوان و الأحجام و الأشكال و لا تزال التجارب تجري باستمرار لتحسين إنتاجه .
 
خصائص التفاح :
 
اللذة :
التي تقدمه لمتناولها ثلاث ( لذة اللمس ، النظر و الطعم ) و تغلف التفاهة بقشر ملون تمتزج فيه الألوان البهية و تحتوي على 26 عنصراً كيميائياً مختلفاً وهذه العناصر هي التي تعطي للتفاحة أريجها المعطر .
 
الغذاء :
التفاح ليس مجرد لذة فمحتواه من السكر و الفيتامينات و الأملاح و الماء يجعل منه غذاء مفيد، حيث يحتوي على نسبة 10% من وزنه من السكريات البسيطة مثل سكر العنب و سكر الفواكه وهي سهلة الهضم سريعة الامتصاص .
 
يحتوي على نسبة من فيتامين (ج) الذي يقي الأنسجة من التلف ويقلل  من التعرض للإصابة بالبرد والالتهابات .
 
يحتوي على كمية عالية من فيتامينات (ب ) الضروري لعمل الجهاز اعصبي  و الذي يتيح استخداما كاملاً للسكريات الموجودة في التفاح ولهذه الأسباب نجد أن عصير التفاح وعصير بعض الفواكه الأخرى قد أحتل في أمريكا مكانه كشراب للعمل وهذه البادرة تنطوي على دلائل اجتماعية هام فهي محاولة للتخلص من المشروبات الكحولية و الاستعاضة عنها بشراب خال من الكحول كعصير الفاكهة و التفاح منها خاصة وهذا لشراب أنفع لصحة العمال و انجح في زيادة إنتاجهم .
 
القيمة الغذائية للتفاح ليست في صفات السكر فقط و عناه بالفيتامينات المذابة في الماء إنما في الماء الذي يكون 84-85 % من وزن التفاحة الناضجة الأمر الذي يجعلها من أفضل مزيلات العطش .
 
الدواء:
تساعد التفاحة على الهضم بكثرة اللعاب الذي تحرض إفرازه فإذا مضغت جيداً فهي تقاوم الغازات و الإمساك بفضل الكميات الكبيرة من البكتين التي تحتوي عليها ويفيد مغلي التفاح الذي يحضر بتفاحتين أو ثلاث بعد تقطيعهما قطعاً مستديرة ودون تقشيرها لمقاومة حمض البول .
 
وقشرة التفاح لها فوائد علاجية عظيمة فهي تقاوم داء النقرس والروماتيزم المزمن والحصيات الكلوية المرارية وكذلك تحتوي القشرة على مادة البكتين الموجودة بكثرة فيها وهي تمنع الإسهال و يعتبر التفاح غذاء مثالياً لأمراض الأمعاء كالإسهال الشديد و لأمراض الحميات مثل حمى التيفوئيد و الدسنتاريا و كذلك يساعد على إدرار البول ,و يفيد نقبع التفاح في معالجة الأمراض الحادة الالتهابية وهو يخفف من الآم الحمى ويزيل العطش وله مفعولة على الكبد و الكليتين و المثانه بحيث يسهل عمل هذه الأعضاء جميعاً وقد عرف الأقدمون خواص التفاح الشافية فاستخدموه في الأدوية  و العلاج وخاصة حالات الجروح و الحروق .
آخر تعديل : 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:07 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©