الأخبار
تمكين 10 حجاج مرضى في مستشفى منى الشارع الجديد من أداء مناسكهم
11/12/1434  
عادت إلى مستشفى منى الشارع الجديد القافلة الطبية التي تضم الحجاج المرضى المنومين بالمستشفى بعد تمكينهم من الوقوف في صعيد عرفات وإتمام مناسك حجهم.
 
وأفاد المسؤول عن قافلة الحجاج لهذا العام محمد عويد المطيري بأنه تم تجهيز حافلة لنقل الحجاج مجهزة بكل المستلزمات الطبية. وأضاف أنه يتم التنسيق مع عدد من المتطوعين للرمي عن هؤلاء المرضى لمن لا يستطيع رمي الجمرات، لافتًا إلى أنه يتم إتاحة الفرصة لمن تتحسن حالته بإكمال مناسك الحج.
 
وأوضح مدير الخدمات الطبية بالمستشفى الدكتور قاسم لمفونم أن القافلة قد جهزت بفريق طبي مدرب لإسعاف هذه الحالات أثناء الرحلة إلى عرفات والرجوع منها؛ حيث يتكون الفريق الطبي من أطباء من جميع التخصصات وممرضات وممرضين، وأيضًا مهندسين للأجهزة الطبية.
 
من جانبه أوضح مدير المستشفى الدكتور خالد الشهراني أن المستشفى ضمن خطة وزارة الصحة والشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة دأب سنويًّا على تصعيد الحجاج المرضى ممن لم يتمكنوا من أداء نسكهم في يوم عرفات، وذلك من خلال حافلات مجهزة، وذلك بتصعيدهم ضمن قافلة الحج للوقوف بعرفة، وعادة ما تكون هذه القافلة مجهزة بفريق طبي متكامل وملزمة إسعافية، بما في ذلك أجهزة مراقبة القلب وأجهزة الإنعاش، لافتًا إلى أن هذه القافلة تعد خدمة متميزة لحجاج بيت الله لمساعدتهم لأداء فريضة الحج، وإكسابهم الفرحة بتكملة الفريضة. كما ترافق القافلة سيارة إسعاف مجهزة بالكامل لمتابعة المرضى الذين قد تحتاج حالاتهم الصحية الإرجاع الطارئ إلى المستشفى.
 
جدير بالذكر أن القافلة تضم 10 حجاج مرضى من الهند ومصر والجزائر والمغرب، منهم 5 حالات تنويم داخلي، و4 حالات عناية مركزة، وحالة واحدة مريض عزل تم نقلها بالإسعاف.
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 10 ذو الحجة 1434 هـ 12:33 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©