الأخبار
34 مركزًا صحيًّا لخدمة الحجاج في مشعر منى أيام التشريق
10/12/1434  
تم وضع مراكز الرعاية الصحية الأربعة والثلاثين التابعة لوزارة الصحة في منى في حالة استعداد تام لاستقبال المرضى من حجاج بيت الله الحرام مع بداية توافد نحو أكثر من مليوني حاج من عرفات ومبيتهم الأيام الثلاثة المعروفة بأيام التشريق بمشعر منى لإتمام أداء نسك رمي الجمار.
 
صرح بذلك مدير المراكز الصحية الأولية بمنى وخط المشاة استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور أمين محمد المهدي، موضحًا أنه تم تزويد هذه المراكز بكل ما تحتاجه من أطباء وممرضين وصيادلة وفنيين وإداريين يقارب عددهم الألف، معظمهم من الكادر الصحي للعمل على مدار الساعة لاستقبال المرضى من ضيوف الرحمن، مع تأمين كافة أنواع الأدوية والتجهيزات التي تلزم هذه المراكز؛ لتقديم أفضل خدمة طيبة لضيوف الرحمن.
 
وبين أنه روعي في هذا التزويد مناسبته لجنسيات الحجاج بالمخيمات المحيطة بتلك المراكز، وحجم العمل بها، وكيفية تحقيق كفاءة الأداء فيها. مشيرًا إلى أهمية هذه المراكز؛ حيث إنها تعد نقاط التقاء فورية بين المريض والطبيب، ويتم خلالها تقديم خدمة تشخيصية وعلاجية فورية له، وتقرير عما إذا كان المريض سيحتاج عناية لاحقة أكثر تتم عادة في المستشفيات أو الاكتفاء بما تم تقديمه له في هذه المراكز من علاج.
 
وأضاف الدكتور أن مراجعي عدد المراكز الصحية في المشعر وخط المشاة في منى في ازدياد مستمر، فعلى سبيل المثال، استقبلت هذه المراكز عام 1431هـ 212439 مريضًا، في حين زاد هذا العدد العام الماضي 1433هـ على ذلك العام بنسبة تزيد على 32% ليصل إلى 280453 مريضًا.
 
وشدد الدكتور المهدي على أن العمل في هذه المراكز، خاصة في السنوات الأخيرة يتم فيه مراعاة متطلبات ومعايير جودة الرعاية الصحية من حيث التركيز على المريض أولاً، ومراعاة سلامته بالدرجة الأولى، حيث تم تبني ممارسات تؤكد بشكل أكثر من ذي قبل تحسين نظافة اليدين لمنع نقل العدوى، والاستخدام الآمن للأدوية وأدوات الحقن وغيرها، بالإضافة إلى تطوير معارف واتجاهات ومهارات العاملين بهذه المراكز من خلال التدريب.

وذكر الدكتور المهدي أنه جرى خلال المدة الماضية عقد دورات تدريبية لمنسوبي هذه المراكز الأربعة والثلاثين، كان لها أثرها الكبير في التركيز على الحاج المريض ومراعاة سلامته من العدوى، وتقديم خدمات طبية آمنة على المديين القصير والبعيد لحجاج بيت الله الكريم.
وأوضح أن تلك الدورات تشمل دورات تدريب التعقيم، وتلافي العدوى، والإنعاش، والأوتوكلاف (التعقيم بالبخار والحرارة وضغط الدم نبيولايزر (استنشاق رذاذ الأكسيجين الدوائي).
 
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 10 ذو الحجة 1434 هـ 11:58 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©