الأخبار
610 فني مختبر وأكثر من 500 جهاز حديث لخدمة الحجاج في المختبرات
10/12/1434  
أوضح مدير إدارة المختبرات وبنوك الدم بصحة منطقة مكة المكرمة الدكتور خضري أهمية دور المختبرات وبنوك الدم، معتبرًا أن المختبرات هي تشخيصية وعلاجية لبعض الأمراض، مشيدًا بالجهود المبذولة في هذا المجال.
 
وأكد خضري أن عدد العاملين في برنامج حج هذا العام أكثر من 610 من فنيي المختبر، وهم على قدر كبير من الكفاءة العالية. كما تم توفير أكثر من 500 جهاز طبي آلي حديث، وأن هناك أكثر من 10 أقسام طبية مساندة في المختبرات تقدم خدماتها لضيوف الرحمن، وهي: قسم الكيمياء، والهرمونات، وأمراض الدم، وبنك الدم، والفحص الجزيئي والنسيجي، والطفيليات، والجراثيم، والدرن، والمناعة، والأمصال، والصحة العامة. وأقامت 50 حملة تبرع بالدم حظيت بنجاح لا نظير له.
 
مشيرًا إلى أنه تم افتتاح المختبر الإقليمي بالعاصمة المقدسة ليقدم خدماته لحجاج بيت الله هذا العام، ويسهم هذا المختبر في إجراء فحوصات المتبرعين بالدم للأمراض المعدية، وأيضًا الفحوصات الجزيئية للأمراض الوبائية مثل: مرض الأنفلونزا المستجدة، والحمى النزفية، والوادي المتصدع، وكذلك الفحص الجزيئي لعينات الدرن.
 
ويضم المختبر الإقليمي بالعاصمة المقدسة (بنك الدم المركزي) الذي يسهم - بإذن الله - في إنقاذ حياة المرضى المحتاجين للدم؛ حيث تم إعداد خطة للحالات الطارئة والحوادث - لا قدر الله - أعدت بكل دقة وعناية من المختصين.
 
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 10 ذو الحجة 1434 هـ 10:20 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©