الأخبار
تأمين 34 جهاز غسيل كلوي لمستشفيات العاصمة المقدسة
09/12/1434  

​كشف رئيس لجنة الإشراف الفني على المستشفيات والمراكز الصحية د.عبدالعزيز الغامدي أن وزارة الصحة قامت موسم حج هذا العام بعمل دراستين، الأولى عن تأثير دراجة الحرارة في الخدمات الصحية، والثانية عن وسائل علاج ضربات الشمس، موضحًا أن الدراستين جاءتا بعد 25 سنة من آخر دراسة في هذا المجال؛ حيث عملت في ذلك الحين 4 دراسات عن ضربات الشمس.

وأكد د.الغامدي أن الوزارة حرصت هذا العام على التوسع في تقديم الخدمات العلاجية في بعض التخصصات لخفض نسبة الوفيات الناتجة من بعض الأمراض مثل: التوسع في برنامج القسطرة القلبية، وعمليات جراحة القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، والمستشفيات العاملة بالحج، بالإضافة إلى توفير خدمات المناظير في جميع مستشفيات المشاعر المقدسة، وتوفير أجهزة الغسيل الكلوي. كما تتوافر أجهزة الأشعة المقطعية في كل من مستشفى الطوارئ بمنى، ومستشفى منى الوادي، وشرق عرفات.

وأوضح أن الوزارة أدخلت 34 جهازًا للغسيل الكلوي بمستشفيات المشاعر المقدسة. وأضاف أن الوزارة تعمل حاليًا على استبدال 33 مركزًا صحيًّا بالمشاعر المقدسة مبنية من الخيام إلى مبانٍ حديثة تشمل 19 مركزًا صحيًّا في منى، و14 في عرفات.

وعن القوى العاملة بالمراكز الصحية في المشاعر المقدسة، والبالغ عددها 80 مركزًا صحيًّا قال: "إن الوزارة جندت 1362 موظفًا لتشغيل هذه المراكز بين طبيب، وممرض، وفني صيدلي، ومشرف إداري؛ حيث يعمل بكل مركز صحي من 3 إلى 6 أطباء، ومن 6 إلى 10 من التمريض".

ولفت إلى أن70% من القوى العاملة بالمراكز الصحية ممرضات سعوديات، وأن 10% من الطبيبات سعوديات، مبينًا أن كل مركز صحي يعمل فيه 6 أطباء، و10 تمريض، مشيرًا إلى أن الوزارة استقطبت نخبة من الاستشاريين المميزين في مختلف التخصصات للعمل بالمرافق الصحية، مشيرًا إلى أن اللجنة نفذت عددًا من الجولات الميدانية للتأكد من جاهزية المرافق الصحية، كما نفذت 8 دورات تدريبية بمستشفيات المشاعر للقوى العاملة عن الأمراض الشائعة في الحج، تم خلالها توزيع 2500 كتيب على الممارسين الصحيين.

وأكد د.الغامدي أن الوزارة دعمت هذا العام لأول مرة المراكز الصحية بعدد 50 سيارة إسعاف؛ لتقديم خدمات الطوارئ.

وأوضح أن المراكز الصحية في المشاعر المقدسة، تضم 4 إلى 8 عيادات حسب حجم المركز، وغرف ملاحظة (غرفة للرجال وأخرى للنساء) لتنويم الحالات الإسعافية والحرجة، وعمل اللازم لاستقرارها، ومن ثم إحالتها إلى المستشفيات، بالإضافة إلى غرف ضماد، بواقع غرفة للرجال وأخرى للنساء لمعالجة الحالات البسيطة وعمل الغيارات للجروح. كما تتضمن المراكز الصحية غرفًا للإنعاش القلبي الرئوي، وصيدلية تتوافر بها الأدوية الإسعافية، وأدوية الأمراض الحادة والأمراض المزمنة، ولفت إلى أن المراكز الصحية تقدم خدمات الإسعافات الأولية ومعالجة الأمراض الحادة والمعدية والمزمنة.

وبيَّن الغامدي أنه تم تكوين عدد 5 فرق من لجنة الإشراف الفني على المستشفيات والمراكز الصحة، كل فريق يقوده طبيب للإشراف والمتابعة الميدانية لجميع المراكز الصحية بالمشاعر للتأكد من جاهزيتها؛ حيث تقوم الفِرَق بالزيارات اليومية للمستشفيات والمراكز الصحية.

في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 09 ذو الحجة 1434 هـ 02:23 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©