الأخبار
مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة تقدم رعاية متخصصة بمخرجات عالمية وتعالج الجلطات في أقل من 90 دقيقة
07/12/1439  


تواصل وزارة الصحة تقديم خدماتها الوقائية، والعلاجية، والإسعافية لحجاج بيت الله الحرام في كافة المدن الطبية والمستشفيات بمناطق الحج. وتُعد مدينة الملك عبدالله الطبية من أبرز المرافق الصحية في منطقة مكة المكرمة؛ حيث تلعب دورًا حيويًا هامًا في توفير الرعاية المتخصصة باعتبارها المستشفى المرجعي رباعي الرعاية الوحيد على مستوى منطقة مكة بأسرها، وافتتحت مدينة الملك عبدالله الطبية عام ١٤٣٠هـ، وتبلغ سعتها السريرية ١٥٠٠ سرير، وتقع بالقرب من المشاعر المقدسة، ويزيد عدد العاملين بها على ٣١٥٠ موظفًا (ما بين أطباء، وفنيين، وإداريين).

وتولي مدينة الملك عبدالله الطبية فترة الحج اهتمامًا خاصًا للتأكد من أن خدماتها تدعم وتساند وتكمل الخدمات الصحية بالعاصمة المقدسة. وسعيًا لتوفير رعاية صحية مميزة لضيوف الرحمن، تقوم المدينة الطبية بالتنسيق المستمر مع المديرية العامة للشؤون الصحية، والمستشفيات، والمراكز الصحية بالمشاعر والعاصمة المقدسة، فيما أعدت منذ وقت مبكّر خطة متكاملة لموسم الحج. وتضم المدينة الطبية عددًا من مراكز التميز، منها: مركز صحة القلب، ومركز الأورام، ومركز الجراحات التخصصية، ومركز صحة العين، ومركز العلوم العصبية، ومركز المناظير والكبد، ومركز زراعة الأعضاء، ومركز صحة الرأس والعنق وقاع الجمجمة. وتقدم هذه المراكز خدمات صحية وعلاجية كبيرة للمستفيدين، حيث تحظى المدينة الطبية بإمكانات متقدمة وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

ومن أبرز هذه المراكز مركز صحة القلب، والذي يقدم نطاقًا متكاملًا من الخدمات السريرية في مجال أمراض وجراحة القلب، وفقًا للمعايير العالمية، من خلال فريق متخصص من الاستشاريين والجراحين ذوي التدريب النادر والمعتمد في كبرى مراكز القلب العالمية، بمساندة طاقم تمريضي من ذوي التدريب والمهارات في تمريض القلب. ويعد مركـز القلـب هو المركـز الرئيسـي الذي يستقبل حالات القلـب من الحجاج التـي تحتاج إلـى تدخـل (سواء بالقسـطرة القلبيـة أو الجراحة) وكافة حالات الرعاية القلبية، وذلك بالتنسيق الفعَّال بين المدينة الطبية وبين كافة مستشفيات المشاعر والعاصمة المقدسة لقبول وتحويل الحالات بأسرع وقت ممكن، بالتعاون مع الإخلاء الجوي للهلال الاحمر، حيث يتم نقل الحجاج المرضى من المشاعر إلى المدينة الطبية تفاديًا للزحام وتأخير الحلات العاجلة.

وتقوم المدينة الطبية بتسخير كافة الإمكانات لتقديم الرعاية القلبية، من خلال منظومة علاجية متقدمة، فقد جهزت 3 معامل قسطرة متطورة وغرفتين عمليات لجراحة القلب المفتوح، وجميعها تحظى بعناية فائقة، وتعمل على مدار الـ 24 ساعة عبر فريق متميز وعلى مستوى عالٍ من التأهيل العلمي والفني من تخصصات متعددة (طبية، وفنية، ومساعدة)، فضلًا عن عمل جميع الإجراءات التشخيصية، والعلاجية، والعمليات في أسرع وقت ممكن لتمكين الحاج من إكمال مناسك الحج والعودة سالمًا معافًا إلى وطنه. وخصص مركز القلب خطًا هاتفيًا ساخنًا لاستقبال الاتصالات من مستشفيات مكة المكرمة والمشاعر المقدسة التي لديها حالات مرضى القلب، والذبحات الصدرية المعقدة، والحالات النادرة التخصصية التي يحتاج نقلها إلى المركز بهدف تسهيل عملية التنسيق وسرعة إنهاء الإجراءات لإنقاذ حياة المرضى.

تجدر الإشارة إلى أن مركز القلب بالمدينة الطبية نجح في تقليل الوقت الذي تستغرقه إجراءات الكشف على حالات القلب، وتشخيصها، وإجراء عمليات القسطرة الأولية لمرضى الجلطات القلبية الحادة إلى أقل من 90 دقيقة، وذلك لإنقاذ عضلة القلب في الوقت المناسب، كما يقدم المركز خدمات جراحية تخصصية معقدة لا تُجرى إلا في أكبر المراكز العالمية وبمخرجات طبية مماثلة للمعايير العالمية، تشمل إجراء عمليات لتبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة الشريانية (TAVI)، وبدون عمل جراحة قلب مفتوح للحالات التي لا تتحمل مثل هذه العمليات؛ مما يسهل على المرضى عناء الجراحة، وتمكنهم من استكمال حجهم بأقل مضاعفات ممكنة ومن الشفاء بأسرع وقت، ولا سيما كبار السن والمرضى الذين يعانون ضعفًا في عضلة القلب.


في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 07 ذو الحجة 1439 هـ 09:46 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©