الأخبار
(الصحة) تشدد إجراءاتها الوقائية خلال موسم الحج لمنع وفادة الأمراض المعدية
11/11/1437  
شددت وزارة الصحة على تطبيق إجراءاتها الصحية الوقائية والعلاجية على القادمين للحج هذا العام عبر المنافذ البرية، والبحرية، والجوية, حيث تواصل الوزارة تنفيذ إجراءات مشددة، وتطبيق الاشتراطات الصحية؛ لمنع وفادة أي أمراض معدية إلى داخل المملكة، عبر استيفاء الجوانب الوقائية والاحترازية كافة التي حددتها وزارة الصحة, وتتضمن مناظرة جميع القادمين للتأكد من سلامتهم الصحية، ومراجعة بطاقات التطعيم، مع إعطاء الجميع العلاج الوقائي واللقاحات اللازمة.
 
وفي هذا السياق أكملت وزارة الصحة استعداداتها، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بميناء جدة الإسلامي، لاستقبال حجاج بيت الله الحرام القادمين عبر ميناء جدة الإسلامي؛ حيث تشمل هذه الاستعدادات تقديم الخدمات الطبية الأولية والوقائية، بالإضافة إلى المساعدة على الاكتشاف المبكر للأوبئة أو الفاشيات المرضية، ومكافحتها، والسيطرة عليها، من خلال مشاهدة القادمين (الفرز البصري) عبر ميناء جدة الإسلامي؛ للتأكد من سلامتهم، ومراجعة سجل عيادة السفينة لاكتشاف الحالات المشتبهة بإصابتها بمرض معدٍ. كما تتضمن هذه الاستعدادات متابعة أعمال مكافحة نواقل الأمراض والموكلة لشركات متخصصة بأعمال المكافحة، والتأكد من المبيدات والأجهزة المستخدمة، وتقييم أعمال الرش بعد الانتهاء منها, بالإضافة إلى متابعة نتائج الاستكشاف الحشري بالميناء.
 
وقد قامت وزارة الصحة بتخصيص فِرَق وقائية وعلاجية بمركز المراقبة الصحية في ميناء جدة الإسلامي؛ حيث تقوم هذه الفِرَق بتطبيق الاشتراطات الصحية المطلوبة للقادمين للحج والعمل الموسمي فور وصولهم للمنافذ وقبل نزولهم من الباخرة، مع مراعاة الدقة في اكتشاف حالات الأمراض السارية والأمراض التي تخضع للوائح الصحية الدولية، وتلك التي عاودت الظهور، وإحالة الحالات المشتبه بها، وتحويلها إلى أحد المستشفيات بمدينة جدة.
 
ويعمل في المركز 97 موظفًا وموظفة، منهم 18 طبيبًا تم توزيعهم بجميع المواقع في المركز، بما يكفل تنفيذ المهام العلاجية والوقائية بكفاءة، بالإضافة إلى اللجان ذات العلاقة (التجهيزات، المتابعة، التوعية الصحية، صحة البيئة، المعلومات والإحصاء).
 
جدير بالذكر أن مركز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي يأتي ضمن مراكز المراقبة الصحية في مختلف المنافذ البرية والبحرية والجوية، والتي جهزتها وزارة الصحة لتقديم الخدمات العلاجية والوقائية لضيوف الرحمن القادمين لأداء فريضة الحج, وتطبيق الاشتراطات الصحية على القادمين لأداء فريضة الحج داخل السفينة؛ للتأكد من سلامتهم الصحية، ومن الوضع البيئي للسفينة.
 
كما أن العيادة الطبية بصالة القدوم تقوم بتقديم كافة الخدمات الأولية للكشف والمعالجة لضيوف الرحمن وللبحارة وللعاملين بالميناء، من خلال تطبيق سلسلة من الإجراءات الوقائية الاحترازية، وتأتي في مقدمتها الكشف عن أمراض مثل: الحمى المخية الشوكية، والحمى الصفراء، وشلل الأطفال. كما اتخذت الوزارة إجراءات مشددة لمنع وفادة فيروس (زيكا), وإجراءات للحد من انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا).
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 11 ذو القعدة 1437 هـ 02:31 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©