الأخبار
الضويلع: "الصحة" فعلت خطط الطوارئ ميدانيا خلال حادثة تدافع الحجاج
12/12/1436  
أشاد معالي نائب وزير الصحة حمد بن محمد الضويلع بتعاون القطاعات الصحية والاسعافية المدنية والعسكرية مع وزارة الصحة خلال حادثة تدافع الحجاج في مشعر منى صباح أمس.
واكد الضويلع بان وزارة الصحة تفاعلت بشكل فوري مع الحادثة منذ تلقيها البلاغ حيث فعلت خطة الطوارئ و اعلنت البلاغ الطبي الاحمر في كافة مستشفيات المشاعر المقدسة ومستشفيات مكة المكرمة ، واستدعت الورديات المسائية للمساندة ، كما سيرت فرق راجلة بلغ عدد المساندين فيها اكثر من 500 طبيب وممرض إضافة إلى المسعفين وقفوا في الموقع لإجلاء المصابين وعلاجهم بخلاف سيارات الإسعاف الصغيرة التي اثبتت نجاحها في التعامل مع الأزمات والوصول لمنطقة الحادثة خلال وقت وجيز رغم الزحام".
وقال معاليه عن الحادثة : " التنسيق في موقع الحادثة لإسعاف ونقل الحالات وتقديم افضل رعاية ممكنة للمصابين كان على مستوى عال ، حيث وجدت مستشفيات وإسعافات وزارة الصحة تعاونا كبيراً من قطاعات وزارة الداخلية ، القوات المسلحة ، وزارة الحرس الوطني ، المستشفيات الجامعية التابعة لوزارة التعليم ، وهيئة الهلال الاحمر من خلال نقل واستقبال المصابين في تعاون منقطع النظير مع تلك القطاعات ".
وأبان معاليه ان وزارة الصحة ومن خلال الرصد المباشر من قيادييها للأسرة الشاغرة عبر غرفة القيادة والتحكم في مستشفى منى الطوارئ تمكنوا بفضل الله من ادارة الأزمة بنجاح تمثل في نقل الحالات الى مستشفيات مشعر عرفه والتي كانت نسبة شغل اسرتها قليلة قبل الحادثة ، حيث استوعبت اعداد كبيرة من المصابين حتى بلغت نسبة المنومين فيها ١٠٠٪ ".
واضاف " وزارة الصحة ومن خلال ادارتها للأسرة في مستشفيات المشاعر ، عملت على اخلاء ونقل بعض الحالات الى مستشفيات مكة المكرمة و جدة والطائف لإيجاد أسرة شاغرة لاستقبال أي حالات إضافية -لا سمح الله- ".
وقال " من خلال ادارة الاسرة وعلى سبيل المثال لم يتم نقل اي حالة لمستشفى أجياد ، وذلك لكونه قريب من المسجد الحرام ولضرورة توفر سعة سريرية كافية لأي حالات طارئة -لا  قدر الله-".
وكشف الضويلع عن استدعاء وزارة الصحة لعدد من الاستشاريين في التخصصات النادرة ، مؤكدا ان الجميع تجاوبوا مع النداء وبادروا بالتوجه للمشاعر المقدسة كما وجدت الوزارة تعاونا كبيرا من الخطوط الجوية السعودية والتي بادرت مشكورة في توفير مقاعد للأطباء على الرحلات المتوجهة الى جدة ، ومنحت وزارة الصحة الاختيار في الأوقات المناسبة لنقل الأطباء ".
واشاد الضويلع بالمبادرات التي قام بها أطباء كانوا يؤدون مناسك الحج اضافة لمبادرة قامت احدى مخيمات الجالية السودانية والتي أخلت موقع الحملة من حجاجها وقامت بتحويله لمركز إسعافي ميداني ساهم في اسعاف عدد من المصابين كما اشاد بالحماس الكبير والمواقف الانسانية والجهود الكبيرة التي قام بها منسوبي وزارة الصحة من ممارسين صحيين وميدانيين وإداريين في التعامل مع الحالات والتعاون الكبير الذي اثمر عن تقديم افضل رعاية طبية وإسعافية للمصابين .
وطمأن معاليه على حالات المصابين مشيرا الى ان الكثير من المصابين غادروا المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء ولله الحمد مؤكدا بان وزارة الصحة تابعت وصولهم الى مخمياتهم لإكمال مناسك حجهم.​
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 ذو الحجة 1436 هـ 04:56 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©