الأخبار
وزارة الصحة : تنعي ضحايا حادثة تدافع الحجاج في مشعر منى
12/12/1436  
تنعي وزارة الصحة السعودية ببالغ الحزن الوفيات والإصابات التي نتجت عن كارثة  تدافع الحجاج في مشعر منى , وتشير التقديرات الحالية إلى أن الحادث أسفر عن أكثر من 700 حالة وفاة  وما يزيد عن 860 من الاصابات المتفاوتة ويتوقع أن تتغير هذه الارقام عندما ينتهي أفراد خدمات الطوارئ من تصنيف وحصر كافة الحالات .
وصرح معالي وزير الصحة الأستاذ خالد بن عبدالعزيز الفالح بقوله: " أود أن أعرب عن خالص التعازي لأسر ضحايا هذه الحادث, كما أشير إلى أنه قد تم تفعيل خطة الاستجابة للطوارئ التي وضعتها الوزارة، وقمنا بالتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة؛ لتقديم أفضل رعاية ممكنة لمصابي الحادث. وقد تم تسخير أكثر من 500 طبيب وممرض ومسعف في الموقع لإجلاء المصابين وعلاجهم".
ومن خلال التنسيق مع شركائنا الاخرين مثل الدفاع المدني والهلال الأحمر والخدمات الصحية الاخرى فقد انتقل الى الموقع أكثر من 100 فريق طبي؛ للاستجابة الميدانية لحالة الطوارئ، حيث يضم كل فريق طبيبين و4 ممرضين ، ومسعفين لمباشرة الجرحى وتوجيه عملية إخلائهم إلى أنسب مرفق طبي لمعالجة جراحهم وإصاباتهم حسب الحالة. ويتلقى المصابين الآن العلاج في المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة بالإضافة إلى مستشفيات الأمن العام والحرس الوطني والقوات المسلحة في المنطقة
وستصدر وزارة الصحة تحديثات منتظمة عن حالة المصابين و تقدم علاجهم. وفي الوقت الراهن، فإننا نحث أفراد أسرهم على الاتصال بخط الطوارئ المخصص من وزارة الصحة للحصول على أحدث المعلومات على الرقم:  (937)
واختتم الفالح حديثه برساله موجهة إلى أعضاء فريق الوزارة بقوله: "سنبذل قصارى جهدنا في سبيل تقديم كل سبل الدعم والرعاية للمصابين  في ظل توجيهات قيادتنا الرشيدة، سائلين المولى عز وجل أن يتقبل المتوفين شهداءً ويتغمدهم بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء سريعاً إنه مجيب الدعاء "​​​
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 ذو الحجة 1436 هـ 04:48 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©