الأخبار
برنامج «الوبائيات الحقلي» ينفذ عددًا من الدراسات الوبائية خلال موسم الحج
20/11/1436  
​أكدت د.رائدة نوح، المشرفة على برنامج الوبائيات الحقلي التابع لوكالة وزارة الصحة للصحة العامة، أنه يعدُّ أهم البرامج التي تعتمد عليها الوزارة في التدريب الميداني للكوادر الوطنية في مجال دارسة الأوبئة والتعرف على الطرق المناسبة لمكافحتها.
 
وأوضحت المشرفة على البرنامج أنه يقوم بما له من كفاءات فنية ودارسين بمساندة الادارات التنفيذية الأخرى التابعة لوكالة الصحة العامة من خلال تطوير الأنشطة الوقائية المختلفة، ومن أهمها برنامج الطب الوقائي للحج في مختلف المجالات، وخصوصًا الترصّد الوبائي للأمراض المعدية في إطار التحسب لاحتوائها ومنع انتشارها، وتوجيه الأنشطة الوقائية، واستقصاء الفاشيات مثل حالات التسمم الغذائي والأوبئة.
 
وأضافت أن البرنامج ينفذ إلى جانب الدعم الفني والاستشاري للبرامج الوقائية عددًا من الدراسات الوبائية خلال موسم الحج لكل عام، إذ يتم مناقشة الموضوعات ذات الأهمية ومن ثم إعداد مسودات الدراسات الأنسب وفق معايير البحث العلمي.
 
وتشمل الأمراض الوبائية وفق المعطيات الوبائية العالمية، السلوكيات الانسانية ذات العلاقة في انتقال وانتشار الأمراض، تحديد عوامل الخطورة للأخطار الصحية خلال هذا التجمع البشري الأضخم في العالم، والاستفادة من نتائجها لتطوير العمل الوقائي والارتقاء به؛ حيث يقوم بتنفيذ هذه الدراسات منسوبو البرنامج تحت إدارة  مباشرة من المشرفين على البرنامج بجامعة الملك سعود، والخبراء من المراكز العالمية مثل الـ (CDC) ومنظمة الصحة العالمية.
 
ولفتت إلى أن البرنامج، وإنْ كان يركز على التدريب الميداني، لكنه في الأساس برنامج أكاديمي يمارس مهامه تحت إشراف جامعة الملك سعود في الرياض، وله علاقة فنية واستشارية مباشرة مع مراكز مكافحة الأمراض (CDC) في أطلنطا بالولايات المتحدة الأمريكية.
 
يذكر أن عددًا كبيرًا من خريجي البرنامج يعملون في مواقع مختلفة خلال مواسم الحج، ومنهم الآن عدد من القيادات التنفيذية للبرامج الوقائية للحج، كما أن البرنامج يتمتع بازدواجية العمل العلمي المبني على الموجهات العلمية والاستفادة من الخبرات الاكاديمية لدى المشرفين، والعمل التنفيذي والميداني مع الزملاء في الإدارات المعنية؛ للخروج بخدمات وقائية ترقى إلى طموح وزارة الصحة للانتهاء بحج صحي خالٍ من الأوبئة.
 
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 ذو القعدة 1436 هـ 11:06 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©