الأخبار
ممرضون وممرضات سعوديون يفخرون بالمشاركة في خدمة ضيوف الرحمن
11/12/1435  
أكد ممرضون وممرضات سعوديون من منسوبي وزارة الصحة المكلفين بالعمل داخل مستشفيات المشاعر خلال حج هذا العام 1435هـ، أن المخاوف العالمية من مرضيّ (كورونا) و(إيبولا) لم تثنهم عن المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، مؤكدين أنهم متوكلين على الله - عز وجل - ملتزمين بالاشتراطات والتعليمات الوقائية التي دربتهم عليها وزارة الصحة قبل موسم الحج.
 
يقول الممرض حسين بوحمود، القادم من صحة الأحساء إنه للمرة الثالثة يشارك في مهمة الحج للتشرف بخدمة ضيوف الرحمن، مؤكدًا أن المخاوف من الأمراض الوبائية لم يلقِ لها بالاً، حيث توكل على الله، وشد الرحال إلى المشاعر المقدسة، بعد أن خضع لدورات تدريبية متخصصة قدمتها وزارة الصحة للتعامل مع الأمراض الوبائية.
 
ويشاركه الحديث الممرض علي محمد خرمي، المنتدب من صحة الرياض، مؤكدًا أنه حرص على المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن لاكتساب مزيد من الخبرات في مجال التمريض، من خلال التعامل مع الحالات المختلفة خلال موسم الحج.
 
ويؤكد الممرض ناصر القنبر، المنتدب من صحة المنطقة الشرقية أنه يشارك للمرة الثانية في مهمات خدمة الحجاج، مبينًا أن حرصه على المشاركة يأتي للتشرف بخدمة الحجاج، بالإضافة إلى المساهمة في إنجاح الجهود والخدمات التي تقدمها حكومتنا الرشيدة لخدمة الحجاج.
 
ومن العنصر النسائي تحدثت الممرضة سلمى بحاري، المنتدبة من مدينة الملك سعود الطبية، مشيرة إلى أنها لأول مرة تشارك في مهمة الحج؛ حيث تابعت الجهود التي تُبذل من زميلاتها في الأعوام الماضية، وحرصت على المشاركة هذا العام لاكتساب مزيد من الخبرات في مجال العمل، وللتشرف بخدمة ضيوف الرحمن.
 
وتشير زميلتها الممرضة جوهرة حمد إلى أنها شاركت هذا العام لكسب الأجر من خلال خدمة ضيوف الرحمن، مؤكدة أنها لم تتخوف من الأمراض الوبائية، متوكلة على الله - عز وجل - ثم ملتزمة بالاشتراطات والتعليمات الوقائية التي تم تدريبهن عليها للتعامل مع مثل هذه الحالات، في حال رُصدت - لا قدر الله.
 
وتشاركها الحديث الممرضة ريم الطعيمي، مبينة أن مشاركتها تأتي للتشرف بخدمة الحجاج ولاكتساب الخبرات، موضحة أن المخاوف من إيبولا وكورونا لم تثنها عن المشاركة؛ كونها توكلت على الله، وعزمت على المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن بعد خضوعها وزميلاتها لدورات تدريبية عن طرق الوقاية والتزامهن بها.
 
وتؤكد الممرضة سارة العتيبي أن مشاركتها تأتي لكسب الأجر، والتشرف بخدمة الحجاج، واكتساب الخبرات، موضحة أنها وجدت الدعم من أسرتها للمشاركة في مهمة الحج. أما الممرضة أشواق الدوسري التي تشارك لأول مرة، فقد أكدت أنها لما سمعت من زميلاتها عن الخبرات المكتسبة في الحج قررت المشاركة هذا العام.
 
وقالت فنية الأسنان تغريد فلاج الشنار إنها للمرة السابعة تشارك في مهمة الحج، وأنها اكتسبت الكثير من الخبرات خلال هذه المشاركات، وفي كل عام تحرص على المشاركة للتشرف بخدمة ضيوف الرحمن.
 
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 12 ذو الحجة 1435 هـ 10:31 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©