الأخبار
(الصحة) تبدأ اليوم ورش العمل استعدادًا لموسم الحج
21/11/1435  
برعاية معالي وزير الصحة المكلف المهندس عادل بن محمد فقيه، بدأت في جدة صباح اليوم الثلاثاء 1435/11/21 هـ فعاليات ورش العمل لاجتماع رؤساء البعثات الطبية للحج، والتي تنظمها وزارة الصحة، بالتعاون مع المكتب الإقليمي لشرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية.
 
وأوضح مستشار معالي الوزير المشرف العام على العلاقات والإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة الدكتور خالد بن محمد مرغلاني أن هذا الاجتماع يأتي في إطار الجهود المكثفة التي تقوم بها وزارة الصحة؛ استعدادًا لموسم حج هذا العام، لتوفير الرعاية الصحية لضيوف الرحمن، وتعزيز إجراءاتها الوقائية لحمايتهم - بإذن الله - من الإصابة بالأمراض، والحفاظ على صحتهم وسلامتهم، والسعي للخروج بموسم حج آمن صحيًّا، حيث هيأت الوزارة العديد من المرافق الصحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة لتقديم الخدمات الصحية للحجاج، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الوقائية، وتطبيق الاشتراطات الصحية على الحجاج القادمين عبر منافذ الدخول للمملكة.

مشيرًا إلى أن الاجتماع يهدف إلى المتابعة والتنسيق مع البعثات الطبية لحج العام الحالي 1435هـ ودورها في دعم جهود وزارة الصحة السعودية في مجال الصحة العامة لضيوف الرحمن والمجتمع، وتكثيف جهود التوعية الصحية من خلال البعثات الطبية, هذا وقد تضمن برنامج الاجتماع الذي يستمر لمدة يومين كلمة المدير الإقليمي لمنطقة شرق المتوسط الدكتور علاء علوان، قدمها نيابة عنه الدكتور حسن البشرى رئيس مكتب المنظمة بالمملكة, بعد ذلك قدم الدكتور عبدالله عسيري كلمة وزارة الصحة السعودية الموجهة للحضور, تلى ذلك تقديم عرض للموضوعات المطروحة على أجندة الاجتماع, ومن أهمها تأهب واستعداد الصحة العامة لحج 1435هـ - 2014م, بالإضافة إلى تحديد بعض المخاطر التي قد تواجه الصحة العامة خلال الحج وكيفية مواجهتها, والتحضيرات التي تقوم بها الدول في المطارات والموانئ قبل مغادرة رعاياها للحج, كما تمت مناقشة آليات تبادل المعلومات الصحية بين الدول المشاركة والخطط والإجراءات الخاصة بالتقارير المتبعة في وزارة الصحة بالمملكة, واختتمت جلسات الثلاثاء أعمالها بمناقشة عامة حول الإجراءات المتخذة من قِبَل الصحة السعودية لوقاية الحجاج من مرض كورونا، والحد من انتشار الأمراض المعدية، وأساليب وطرق التنسيق والمتابعة بين الوزارة والبعثات الطبية.
أما جلسات اليوم الثاني، فستبدأ بتقييم عمل اليوم الأول، ومن ثمَّ سيتطرق المجتمعون لمناقشة التسمم الغذائي خلال الحج، ودور الوزارة والقطاعات الصحية في منع حدوثه, وكذلك مناقشة الخطط والإجراءات المتخذة لتبادل المعلومات حول الفحوصات, ويركز الاجتماع في نقاشاته على مرض إيبولا الفيروسي، والحيلولة دون انتشاره خلال موسم الحج، بالإضافة إلى العديد من الموضوعات المهمة والمطروحة للنقاش على جدول أعمال الاجتماع، والتي ستسهم بدورها في الحفاظ على صحة ضيوف الرحمن خلال فترة تواجدهم في المملكة لأداء فريضة الحج.
 
في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 22 ذو القعدة 1435 هـ 03:29 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©