الأخبار
د.فقيها يحذر مصابي العظام والعمود الفقري من المشي مسافات طويلة
04/12/1434  

أوضح الدكتور جميل فقيها استشاري أمراض العظام أن أكثر مشكلات العظام انتشارًا هي الكسور الناجمة عن حوادث السيارات، وتلك الناجمة عن السقوط في المشاعر أو الحرم، وأن مرض هشاشة العظام، لا سيما عند الكبار في السن يعد من أبرز مشاكل العظام انتشارًا.

وقد نصح الدكتور جميل فقيها مرضى العظام والعمود الفقري الذين يودون تأدية فريضة الحج هذا العام بأخذ الحذر أثناء المشي لمسافات طويلة، مع أهمية ارتداء حذاء مناسب، على أن يكون ماصًا للصدمات، وأن يكون الحذاء غير قاسٍ، كما نصحهم بتجنب المشي بالجوارب الجلدية للتقليل من خطر الانزلاق، بالإضافة إلى الابتعاد عن المشي في الأماكن المظلمة، واستعمال العصا والعكاز عند الحاجة لكبار السن، كما نصحهم باستخدام المصعد، وإذا لم يتوافر مصعد، فيجب توخي الحذر عند استخدام الدرج، والمحافظة على التغذية السليمة الغنية بالكالسيوم والمعادن، والتقليل من استهلاك الكافيين، والامتناع عن المشروبات الغازية، والاستعاضة عنها بالماء بكميات كبيرة للتعويض عن التعرق.

جاء ذلك أثناء استضافة مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة للدكتور جميل فقيها استشاري أمراض العظام في برنامج (صحة ضيوف الرحمن لنا عنوان) التي تقدمها وزارة الصحة عبر هاتفها المجاني 8002494444 وعبر موقع وزارة الصحة على تويتر @saudimoh، من خلال استضافة نخبة من أبرز الأطباء والاستشاريين من مختلف التخصصات الصحية لتوعية الحجاج ومساعدتهم على تأدية فريضة الحج دون مشاكل صحية بإذن الله.

أما المصابين بهشاشة ولين العظام، فنصحهم الدكتور فقيها بعدم الدخول في زحام شديد أو القفز أو الانزلاق؛ لأن السقوط قد يؤدي إلى الكسر لا قدر الله؛ لكونهم يشتكون من ضعف في تكوين العظام؛ حيث تكون قابلية الكسر لديهم أسرع من غيرهم، أما بالنسبة للمصابين بأمراض العمود الفقري والانزلاق الغضروفي، فنصحهم بتجنب حمل الأثقال الكبيرة، واتباع الطريقة السليمة عند حمل الأثقال دون حني الظهر، وكذلك النوم على الأرض مباشرة، منوهًا أن أي شخص يمكنه أن يؤدي فريضة الحج ما دام يمكنه المشي، سواء على قدميه أو بكرسي متحرك، ولا يوجد ما يمنعه من الحج.

وعن الحقيبة الطيبة التي يحتاجها مرضى العظام أثناء رحلة الحج، أكد الدكتور جميل فقيها ضرورة أن تتضمن رباطًا ضاغطًا، مراهم مرخية للعضلات، حبوبًا مهدئة للآلام والشد العضلي، رباطًا وشاشًا ولاصقا للجروح، وحبوب مهدئة للصداع، وكذلك مرهم مقاوم للتسلخات بين الفخذين.

وعن مدى فائدة العلاج الطبيعي لأمراض العظام، لا سيما أولئك الذين يعانون أوجاع الرقبة والأكتاف وغيرها من الأسئلة التي وردت إلى حساب وزارة الصحة في تويتر أجاب الدكتور فقيها: "إن العلاج الطبيعي عامل أساسي في علاج أوجاع الرقبة والأكتاف إذا لم يكن هناك مانع مرضي له".

وعن الكمية المناسبة من الكالسيوم وفيتامين (د) التي يجب تناولها يوميًّا لتجنب مرض هشاشة العظام أجاب الدكتور فقيها بأنه "من الصعب تحديدها؛ لكونها تعتمد على العمر، فجميع الأعمار لا تحتاج إذا كان الشخص سليمًا ما عدا عند النساء فوق سن 45 سنة؛ نتيجة الطمث، والأطفال الذين لا يتعرضون للشمس، وكذلك يعتمد على الحالة المرضية للمريض فيما إذا كان يعاني مشاكل في الغدد الصماء أو الكلى أو جهاز تكون الخلايا".

من جانب آخر يستضيف المركز يوم غد الأربعاء 4/12/1434هـ ضمن خدمة (صحة ضيوف الرحمن.. لنا عنوان) الدكتور عبدالعزيز العليوي استشاري باطنية وروماتيزم من الساعة10-12ظهرا وعقب ذلك يستضيف المركز الدكتور عبدالله الحقيل استشاري أمراض معدية، وذلك من الساعة 1-3 عصرًا؛ لتقديم عدد من النصائح والإرشادات الصحية للراغبين في الحج.

في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 24 شعبان 1435 هـ 09:56 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©