الأخبار
نصائح طبية لمرضى السكري الراغبين في الحج
02/12/1434  
أشارت استشارية الباطنة والغدد الصماء والسكري الدكتورة صفية الشربيني إلى أن الطبيب وحده مَنْ يقرر ما إذا كان مريض السكري يستطيع تأدية فريضة الحج أم لا، خاصة إذا كان يعاني ضعفًا في الكلى أو أمراض تصلب شرايين القلب، كما أن بعض مرضى السكري لا بد أن يُجرى لهم فحص كامل؛ لمعرفة مدى عمل وظائف الكلى، ومدى انضباط هيموجلوبين السكر في الدم لديهم.

كما أكدت الشربيني أن على مريض السكري الذي يريد تأدية فريضة الحج دون مشاكل صحية أن ينتظم في الحمية والتمارين الرياضية وأقراص خفض السكر أو الأنسولين ممن يعالج به؛ حيث سيكون له الأثر الأكبر في أداء هذه النسك العظيمة بسهولة وأمان إن شاء الله.

جاء ذلك أثناء استضافة مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة للدكتورة صفية الشربيني ضمن خدمة (صحة ضيوف الرحمن.. لنا عنوان) التي تطلقها وزارة الصحة للسنة العاشرة على التوالي، ضمن خدمات الاستشارات الهاتفية المجانية التي تحرص إدارة الإعلام بوزارة الصحة على تفعيلها كل عام، وذلك من خلال الرقم المجاني الخاص بالمركز 8002494444 وحساب وزارة الصحة على تويتر @saudimoh.

كما أوصت الشربيني جميع مرضى السكري بضرورة أن يكون معهم تقرير طبي مفصل عن حالتهم الصحية والأدوية والجرعات التي يأخذونها، وشددت على كل مريض سكري يرغب في الحج أن يحمل معه بطاقة التعريف بمرضه، اسم علاجه، وجرعته، التي يجب أن تكون الكترونية لتحمل المعلومات الكافية من الخلف وتتضمن أهم المعلومات التي توضح حالة المريض، وأن يأخذ جميع أدويته بالكميات التي تكفيه خلال فترة بقائه في الحج حتى لا يضطرب عليه أداء المناسك.

أما فيما يخص الحقيبة الطبية التي يجب أن ترافق مريض السكري، فقد شددت الدكتورة الشربيني على ضرورة أن تتضمن كمية كافية من الأدوية، سواء كانت على شكل أقراص أو جرعات أنسولين، وأن تحتوي على جهاز تحليل السكر، سواء لمن يأخذ حبوبًا أو جرعات أنسولين، بالإضافة إلى شراء كمية كافية من الأشرطة، موضحة أن المرضى الذين يأخذون أنسولين تحديدًا، فإنه يجب أن يجروا تحليلاً للسكري ما لا يقل عن 3 عن مرات في اليوم، ونصحت - أيضًا - بأن تتضمن الحقيبة الطبية بطاريات إضافية ومسحات طبية، بالإضافة إلى بقية الأدوية، لا سيما إذا كان مصابًا بأمراض مزمنة أخرى، خاصة أن مرضى السكري غالباً ما يعانون الأمراض المزمنة مثل الضغط وارتفاع الكولسترول.

كما أكدت الشربيني أن على المريض الذي يأخذ جرعات الأنسولين أن يصطحب معه أيضًا حقن الجلوكاجون، وهي حقنة إسعافية تؤخذ إذا أصيب مريض السكري بانخفاض مفاجئ في السكر، أو دخل في حالة غيبوبة - لا قدر الله - وهذه الحقن مهمة جدًا؛ لأنها تعدل مستوى السكر بصورة مباشرة وسريعة، ونوهت إلى أن الغيبوبة تحدث في حالة انخفاض السكر، وفي حال ارتفاعه أيضًا، خاصة عند الأشخاص الكبار في السن الذين يعانون ارتفاع السكر، ولا يأخذون أدويتهم بشكل منتظم.

أما بالنسبة للمرضى الذين يستخدمون الأنسولين، فعليهم شراء حافظة مبردة خاصة بنقل الأنسولين لتفادي تلفه، وقد حذرت الشربيني مرضى السكري من إرسال الأنسولين في العفش، سواء في البر أو في الطائرة؛ بل وضعه دائما في حقيبة اليد، وإذا اضطر مريض السكري إلى إرسال الأنسولين في حقيبة العفش، فيجب أن يغلفه في علبة فلين أو في فقاعات النايلون، وأن يوضع وسط الحقيبة بين الملابس، كما نصحت الشربيني بأن يحمل مريض السكري في حقيبة يده بعضًا من قوالب السكر والحلويات والعصائر، لربما انخفض السكر وهو في الرحلة.

كما أشارت الشربيني إلى أنه على مريض السكري ارتداء حذاء طبي مريح وجوارب قطنية، والحفاظ على العناية الذاتية لقدميه لتفادي حدوث جروح وتقرحات تؤدي - لا قدر الله – إلى الالتهابات والغرغرينا وبتر القدمين.
وأخيرًا نصحت استشارية الباطنة والغدد الصماء والسكري مرضى السكري الذين يعانون تلفًا في الأعصاب الطرفية، خاصة الذين يشعرون دائمًا كما لو كانت الرجل مخدرة، بأن يستخدموا الكرسي المتنقل في السعي والطواف بدلاً من المشي على أقدامهم، كما نصحتهم - أيضًا - بأخذ التطعيم الخاص بمرض الأنفلونزا الموسمية، مشيرة إلى أنه من الإرشادات المهمة في علاج مرضى السكري أخذ هذا التطعيم كل عام وقبل بداية فصل الشتاء، بالإضافة إلى أخذ تطعيم ضد البكتيريا الكروية الرئوية مرة في العمر، وذلك حسب الدراسات والقرارات والتوصيات المحلية والدولية.

كما وردت للدكتورة صفية كثير من الأسئلة على حساب وزارة الصحة في تويتر، بعضها عما إذا كان الإكثار من تناول السكريات يعرض الإنسان للإصابة بمرض السكري أو أن المسألة وراثية فقط، فأجابت الشربيني بأنه توجد دراسة تبين أن الإكثار من تناول السكر الأبيض له علاقة بالإصابة بالنوع الثاني من السكري مع وجود استعداد وراثي.
من جانب آخر، يستضيف المركز غدًا الإثنين 1434/12/2 هـ وضمن خدمة (صحة ضيوف الرحمن.. لنا عنوان) الصيدلانية أمل أبوالجدايل من الساعة 10-12 ظهرًا؛ لتقديم إرشادات دوائية، وعقب ذلك يستضيف المركز الدكتور جميل فقيها استشاري جراحة عظام، وذلك من الساعة 1-3 عصرًا؛ لتقديم عدد من النصائح والإرشادات الصحية للراغبين في الحج. 

في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 07 ذو الحجة 1434 هـ 03:11 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©