الأخبار
(الصحة): الوضـع الصحي للحجاج جيد.. ولا حالات إصابة بالكورونا بينهم
28/11/1434  

طمأنت وزارة الصحة جميع المواطنين والمقيمين وحجاج بيت الله الحرام بأن الوضع الصحي لضيوف الرحمن جيد، ولله الحمد، وأنها تتابع عن كثب سير تطبيق برامح الترصد الوبائي، وتقوم بأعمال المتابعة المستمرة وتقديم الخدمات الوقائية والعلاجية لضيوف الرحمن، وأكدت أنه بفضل الله لم يتم تسجيل أي حالات وبائية أو محجرية، ولا توجد بينهم أي حالات إصابة بفيروس (كورونا) الجديد.

وأوضحت الوزارة أن مرافقها الصحية في مكة المكرمة والمدينة وامتدادًا للرعاية الكريمة التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - يحفظهما الله - لصحة الحجاج، بدأت ومنذ وقت مبكر وكما هو ديدنها كل عام في تطبيق خططها وبرامجها النوعية، حيث قامت خلال الفترة من ١-٢٦ ذو القعدة ١٤٣٤هـ بإجراء(٣٨) قسطرة قلبية لعدد من الحجاج المرضى في مكة المكرمة، ولأول  مرة في موسم حج هذا العام في المدينة المنورة، و(١٨٩) جلسة غسيل كلوي و(٧) مناظير للعلاج التداخلي، كما بلغ عدد حالات الولادة ببن الحجاج (٥) حالات، وذلك خلال الفترة نفسها.


وأشارت الوزارة إلى أن إجمالي عدد المراجعين للعيادات الخارجية من الحجاج (٧٦١٧٦١)، فيما بلغ من تم خدمتهم عبر أقسام الإسعاف (١٢٧١٣٨٠)، أما المنوّمين حتى الآن فقد بلغ عددهم (٢٧١)، كما بلغ عدد المراجعين للمراكز الصحية (٧٠٤٨٦٠)، كما أنه لم يتم تسجيل سوى حالتي إجهاد حراري، ولا توجد حالات ضربات بالشمس، وذلك خلال الفترة نفسها، ولله الحمد.

وأوضحت الوزارة أنها اتخذت كافة التدابير اﻻحترازية الوقائية، واستعدت بتقديم مجموعة من البرامج العلاجية النوعية لحجاج ببيت الله الحرام، من خلال شبكة متكاملة ومتناغمة من المرافق الطبية المنتشرة بمناطق الحج والمشاعر المقدسة، حيث هيأت خلال موسم حج هذا العام (٢٥) مستشفى يبلغ عدد أسرّتها (٥٢٥٠) سريرًا، إضافة إلى (١٤١) مركزًا صحيًّا موزعة على كافة مناطق الحج، وكذلك (١٧)مركزًا صحيًّا للطوارئ على جسر الجمرات.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة قامت خلال الثلاث السنوات الماضية بالتوسع في تقديم الخدمات الطبية التخصصية للحجاج، مثل القسطرة القلبية وجراحة القلب المفتوح وجلسات الغسيل الكلوي وتوفير أجهزة المناظير، وتم خلال موسم حج العام الماضي ١٤٣٣هـ إجراء قسطرة قلبية لعدد (٤٦٣) حاجًّا، وإجراء عمليات قلب مفتوح لعدد (٣٥) حاجًّا، وجلسات غسيل كلوي لعدد (٢٠٢٤) حاجًّا.

في هذا القسم
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 07 ذو الحجة 1434 هـ 02:51 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©