المقالات الصحية
سلامة العيون أثناء الحج

إعداد الصيدلانية: أمل أبوالجدايل

مشرفة مركز الإعلام والتوعية الصحية
 
أخي الحاج.. أختي الحاجة.. لقد حبانا الله تعالى نعمة كبيرة هي نعمة الإبصار، وإن من واجبنا أن نحافظ على هذه النعمة ونشكر الله عليها، وعلينا حمايتها والمحافظة عليها أثناء الحج من أشعة الشمس والغبار.
  • إن مرض التهاب ملتحمة العين التحسسي يكثر أثناء موسم الحج وذلك لكثرة تعرض العيون للغبار وأشعة الشمس، وأعراض هذا المرض تكمن في شكل دموع غزيرة، واحمرار، وحكة قوية، وأهم طرق الوقاية هي استعمال الماء البارد لغسل الوجه والعينين، والابتعاد عن أشعة الشمس باستعمال النظارة الشمسية، وعند الإصابة بالمرض يجب مراجعة المركز الصحي لوصف قطرات خاصة منها: القطرات المرطبة للعين، والقطرات المضادة للتحسس وذلك حسب شدة الحساسية.   
  • المرض الثاني الذي يمكن أن يتعرض له الحاج هو التهاب الملتحمة الجرثومي وذلك لتعرض العين للغبار الشديد، أو استخدام أغراض الغير، وأعراض هذا المرض هي احمرار بالعينين، وإفرازات قيحية والتصاق الجفون صباحًا، وفي هذه الحالة أيضًا يجب مراجعة المركز الصحي لوصف قطرات، مراهم، المضادات الحيوية، ويجب أيضًا على الحاج غسل العينين وعدم استعمال أغراض الغير.   
  • أما مرضى السكري فيجب عليهم فحص الشبكية قبل التوجه للحج مع التأكيد بأخذهم أدوية السكر، واتباع الحمية المناسبة، ومحافظتهم على ضبط نسبة السكر في الدم. 
  • أما مرضى ارتفاع الضغط (جلوكوما) فيجب عليهم استخدام أدويتهم في وقتها المحدد.   
  • والمرضى الذين تم إجراء عمليات جراحية حديثة لهم في العين فننصح بوضع غطاء للعين (الواقي البلاستيكي) طوال فترة الحج لتجنب الغبار قدر الإمكان خوفًا من الإصابة بأي التهاب.

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 28 ذو القعدة 1433 هـ 02:04 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©